2019/03/28 13:20
  • عدد القراءات 3634
  • القسم : مواضيع رائجة

النصر يرد على حزب بارزاني: الائتلاف ضد الأحزاب المتسلطة.. والكردي مواطن يجب رعاية حقوقه

بغداد/المسلة: قال القيادي في ائتلاف النصر، علي السنيد، ‏الخميس‏، 28‏ آذار‏، 2019 أن "الائتلاف يقف بوجه أي حزب يثبت فساده، ويحارب الكتل المتسلطة والمافيات، التي تسرق آمال الشعب، سواءً كانت كردية أو عربية"، في رده على بيان لحزب بارزاني زعم فيه ان ائتلاف النصر يستهدفه ويستهدف الشعب الكردي".

وقال السنيد ان اعلام بارزاني يحاول ايهام الشعب الكردي، فليس لدى الائتلاف، أي موقف عدائي ضد الشعب الكردي الذي لا يختلف عن باقي أطياف الشعب العراقي، وأن الخلاف مع الأحزاب والكتل المتسلطة والمافيات التي تسرق آمال ذلك الشعب.

وقال السنيد لـ"المسلة"، أن "الائتلاف مؤمن بالمواطنة وعدم الانصياع لارادات كتل وأحزاب، لتكون متسلطة على ثروات البلد، وتؤدي إلى ضياع الثروة النفطية وغيرها".

وأضاف أن "الأحزاب والكتل المتسلطة والمافيات، التي تسرق آمال الشعب، سواءً كانت كردية أو عربية، لا تختلف لدينا في الموقف تجاهها".

واعتبر السنيد، أن "الشعب الكردي عانى الأمرّين، ونحن معه وهو شعب محروم، وكان من أولويات رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي خدمة المواطنين، في كل أرجاء البلاد بما في الشعب الكردي، وهو الذي ساهم في اطلاق رواتبهم، بعدما خرجت تظاهرات في الفترة السابقة ضد حكومة كردستان، لتأخرها، وهذا دليل على اهتمام العبادي بالشعب".

ولفت إلى أن "العبادي كان من أولوياته انصاف الشعب الكردي، ليكون حاله حال كل مواطن عراقي في أي مكان".

ورد ائتلاف "النصر" بزعامة رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي، الأربعاء 27 آذار 2019، على البيان الصادر عن مكتب زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، مؤكدا انه ضد ما أسماه بـ "مافيات الأحزاب". وقال الائتلاف في بيان، ان "سياسات العبادي وائتلاف النصر لم تكن يوما بالضد من الشعب الكردي المناضل والمحروم، بل هي بالضد من مافيات الاحزاب، كردية كانت ام عربية".

 وختم بالبيان بالقول "اننا نؤكد بان السلطة والثروة هما ملك الشعب وليس ملك الاقطاعيات الحزبية والشخصية، وان ائتلاف النصر مع العدالة والمساواة والوطنية العراقية دونما اي تمييز عرقي او طائفي".

يذكر ان بيانا صادرا من مكتب بارزاني، الثلاثاء الماضي، هاجم رئيس ائتلاف النصر العبادي.

المسلة


شارك الخبر

  • 6  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •