2019/04/08 09:55
  • عدد القراءات 4840
  • القسم : المواطن الصحفي

المواطن يسأل: انتاج نفطي هائل لا ينعكس على المستوى المعيشي

بغداد/المسلة: أفادت رسالة الى المواطن الصحافي في "المسلة" من المهندس عماد الشريفي، بان العراق يستورد محروقات بقيمة ١٠ مليارات سنويا، في وقت يزداد فيه الإنتاج النفطي بشكل واسع، في مفارقة اقتصادية عجيب تنم عن فشل السياسات في وزارة النفط.

المسلة تنشر نص الرسالة:

 وزارة النفط تستورد غاز وبانزين وگاز وكيروسين من دول الجوار بنسبة 15% من ايرادات النفط، بمبلغ ١١مليار دولار سنويا.

العراق يزيد من انتاجه النفطي لكن ذلك لا ينعكس على الحياة المعيشية للمواطن العراقي، اذ ان الأرباح تذهب الى

الشركات الأجنبية، والى كلف الاستخراج والنقل والتسويق للأيدي العاملة والشركات الأجنبية.

 متوسط صادرات النفط الخام من موانئ العراق الجنوبية على الخليج يبلغ حوالي 3.45 مليون برميل يوميا.

أين تذهب الأموال؟..

 انه سوء التخطيط فمنذ العام ٢٠٠٣ لم تنجح وزارة النفط في سياسة تعزز الاعتماد على النفس في الاستخراج والتصنيع، على رغم وجود الالاف من المهندسين العراقيين في النفط والهندسة الكيمياوية والميكانيك، والطاقة، والكهرباء، من دون انشاء شركات وطنية ومشاريع تستوعبهم لإنتاج وطني يقلل من الصرف على الاستيراد ويوفر العملة الصعبة للبلاد.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر.

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •