2019/04/13 16:25
  • عدد القراءات 3504
  • القسم : رصد

الأموال .. هل تقرّب المسافات من بغداد الى الرياض وتبعدها الى طهران؟

بغداد/المسلة: أجرى وفد سعودي اجتماعات وتفاهمات مع الحكومة العراقية، والقوى السياسية المؤثرة، في بغداد، حيث نية العراق واضحة في تطوير العلاقات ولاسيما في المجال الاقتصادي، بعيدا عن اية تاثيرات سلبية، ربما تؤثر على علاقات العراق مع دول الجوار لاسيما ايران وتركيا، القوتان اللتان باتتا في حالة صراع مع السعودية.

ووصل الوفد السعودي بعد ان انهى الرئيس الإيراني حسن روحاني زيارة إلى العراق استمرت ثلاثة أيام.

وفي حين ان زيارة الوفود الإيرانية والسعودية الى العراق، تصب في صالح العراق، الا ان وسائل اعلام تسعى الى تشويه صورة التقارب الإقليمي، عبر التركيز على ان تطوير العلاقة مع الرياض، سوف تبعد العراق عن ايران، والعكس صحيح، في محاولة لجعل العراق ساحة لصراع إقليمي.

يرى المحلل السياسي جاسم الموسوي، في حديث لـ"المسلة"، ‏السبت، 13 نيسان‏، 2019 ان من غير الممكن للسعودية ابعاد العراق عن ايران من خلال منحها المالية، مشيراً إلى ان العلاقات العراقية - الايرانية هي علاقة ضرورة وحاجة.

وقال الموسوي لـ"المسلة"، ان "السعودية كانت تحاول في وقت سابق ان تنتهج مبدأ العنف والتطرف ضد العراق لكي يخضع للارادة الخليجية وبالتالي ابعاده عن ايران خصوصاً انها أقامت علاقات مع العراق على أساس الانتقاء لأفراد معينين من المكون السني وهمشت المكون الشيعي".

وأضاف، ان "الاعلام يحاول تبسيط الأمر، عبر إشاعة ان منحة المليار دولار سوف تحقق نتائج سياسية لصالح السعودية"، مشيرا الى ان "العلاقة مع دول الإقليم ومنها ايران، هي علاقة ضرورة وحاجة بسبب التجاور الجغرافي والتداخل الثقافي".

يذكر ان السعودية تعهدت بتقديم منحة للعراق قدرها مليار دولار لبناء مدينة رياضية في بغداد، واستعدادها لتوقيع 13 اتفاقية جاهزة بهدف تعزيز الروابط بين البلدين.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •