2019/04/12 10:50
  • عدد القراءات 6008
  • القسم : مكتبة الفيديو

بالفيديو.. بغداد لا تفوتها "طلاءات" بارزاني

بغداد/المسلة:  

يقول مسعود بارزاني ان عبد المهدي هو "الفرصة النهائية ولا يجوز التفريط بها"!
فماذا يقصد ؟

يعتبر بارزاني عبد المهدي هو "الخيار الأفضل" له
لتحقيق مكاسبه لاسيما النفطية منها..
متناسيا ان عبد المهدي لا تفوته مثل هذه "الطلاءات"  

 أيضا.. حزب بارزاني، يتهم رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي في تهميش حقوق الاكراد
 ما يوضح القصد ..
بارزاني يريد القول ان سياسات عبد المهدي تجاه الاكراد  افضل من العبادي الذي ارجع قوة القانون الى كركوك
واحقّ العدل في الموازنة
 ورفض منح الإقليم فوق الاستحقاق
 وفرض عليه تسويق النفط عبر السياقات الرسمية

 يظن بارزاني ان عبد المهدي سوف يتغاضى عن هذه الإنجازات
 فيما الحقيقة ان عبد المهدي لن يفرط بكل تأكيد بحقوق العراقيين من اجل "عبارة" بارزاني

بارزاني يتوهم في  شق وحدة الصف في بغداد

المسلة


شارك الخبر

  • 7  
  • 7  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - Sarkaut rashrd
    4/12/2019 10:43:23 AM

    بارازنى يرىد عراق كبقرة حلوبة،بارزاني يريد سرقة نفط ورواتب موظفين.لماذا لا يمدح عبدالمهدي بارزاني يرد بس يأخذ هذه عائلة أصبحوا عبئا على الأكراد كما على العراق،عائلة همموم فلوس حتى يبعوا الوطن،يبيع نفط كردستان بنصف قيمة سوق لصديقه اردغان،كل شركات الموجودة في كردستان هو ملك للاولاده وابن اخوها وفلوس كمارگ هو ملكن له وضرائب مرتفعة على عقارات وفلوس مرور وفلوس رقم سيارة هذه يذهب لجيوبهم وعندهم شركاء في جميع أنحاء عالم وفنادق ضخمة المو جودة في اربيل و دهوك أو شركات ء أو ملكن لهم يشبعون.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - عبد الحق
    4/12/2019 11:04:17 AM

    خلي نشوف شلون عبد المهدي لن يفرط بحقوق العراقيين ? ! , … الاقليم استلم رواتب البيشمركًه وموظفيهم كاملتاً واستلموا حصتهم المضاعفة من الموازنه وهم الان يتصرفون بحريه مطلقه كدوله غير ملزمه باحترام قوانين العراق لاكن لحد الان لم يسلم الاقليم دينار واحد للمركز عن واردات النفط التي يصدرها ولم يسلم الاكراد دينار واحد للعراق من الواردات الكمركيه منذ ٢٠٠٣ ،،،?! حتى وان كان عبد المهدي سوبرمان او أقوى رجل في العالم سوف لم ولن يستطيع إرجاع هذه المليارات المتراكمة والتي في ذمة الاقليم منذ سنوات طويله … لانه بكل بساطه هذه المليارات في بنوك دول اجنبيه وباسماء شركات واسماء سياسي و اولاد قادة الاقليم وفي عقارات في شتى دول العالم … المحزن ان العراق يدفع مليارات الدولارات سنوياً فواءد على قروض من البنك الدولي وغيرها وفي نفس الوقت يبدد ثروات العراقين بالتغاضي عن مليارات الدولارات التي بذمة الاقليم وغيرها من السرقات . الكم الله ياعراقيين الله يكون بعونكم . هل يعقل ان يكون نفط الكرد كله للكرد وان يكون نفط العرب للعرب والكورد ؟؟؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •