2019/04/17 23:40
  • عدد القراءات 339
  • القسم : تواصل اجتماعي

مسؤولون أسرى أحزابهم

بغداد/المسلة: كتب سعد حسن

ماذا يعني تكليف سياسي من ديالى بالإشراف على ملف الخدمات في البصرة؟

وسياسي نجفي بالإشراف على إدارة محافظات أخرى؟

 هل عجز أهالي المحافظات أنفسهم عن إدارة محافظاتهم؟

هل غادر زعماء سياسيون أحزابهم السابقة

أم مازالوا قيادييين فيه رغم تبؤأهم مناصب حكومية تفرض الاستقلالية.

 توصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر.


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ابناء الشهداء
    4/20/2019 10:56:30 PM

    ونضيف لما تقدم ان خلف عبد الصمد قبل شهر أقام الدنيا ولم يقعدها على وزير الخارجية متهمه بالوقوف مع البعثيين في وزارته ومحاربة ابناء السجناء والشهداء وبمجرد زيارة وزير الخارجية لنوري المالكي توقف خلف عن حملته تماما استجابة لاوامر حزبه او رئيسه الحزبي نوري المالكي بمعنى ان كل مازعمه من وقوفه وتبنيه الموقف المشرف لابناء الشهداء كان لغوا فارغا فهو اسير حزبه وموقفه...ارجو النشر .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •