2019/04/16 20:14
  • عدد القراءات 483
  • القسم : تواصل اجتماعي

سلامات يوسف: كاتدرائية نوتردام

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: نشرت سلامات يوسف عن التواصل الاجتماعي..

كاتدرائية نوتردام، يستيقظ الباريسيون هذا الصباح بوجه حزين، كاتدرائية نوتردام تحترق، نوتردام تعني سيدتنا مريم العذراء.

هذا البناء يزوره 14 مليون زائر كل سنة من جميع جنسيات العالم، عمره 800 سنة، مكان مليء بالتاريخ.

يقولون الفرنسيون روح باريس تحترق، الكاتدرائية قريبة من قصر الاليزة مكان حكم الدولة وهو جسد باريس، الكاتدرائية تحولت من مكان يمثل دين ومذهب إلى مكان يمثل روح فرنسا الجامعة للأديان والمذاهب ومختلف الطبقات والاتجاهات السياسية.

مكان يجمع الأدباء والفنانين، يجمع فرنسا الإمبراطورية والجمهورية والعلمانية، هذا الصباح تبرعت عائلة بـ 200 مليون يورو وأخرى بـ 100 مليون يورو لإعمار الكاتدرالية.

فيها توج نابليون وفيها ودع شارل ديغول وفرنسا ميتيران، ومنها كتب فيكتور هيغو روايته الشهيرة نوتر دام، وفيها سينما هوليود مثلت فلم شهير مع الممثل الشهير أنتوني كوين.

اليوم المستشارة الألمانية ميركل قالت: أوربا احترقت وليست فقط باريس.

نادر ما يوجد حدث يجمع جميع الاتجاهات السياسية والطبقية والدينية مثل هذا الحدث، مشروع اعمارها وحد أوربا والشعب الفرنسي بعد ان مزقته الستر الصفراء منذ أشهر.

السؤال إلى العراقيين: العراق اليوم يحترق روحه وجسده، الم يتمكن العراقيون من خلق مشروع إنقاذ عابر للفروقات الطبقية والدينية والفكرية والقبلية ؟

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •