2019/04/21 08:28
  • عدد القراءات 3578
  • القسم : تواصل اجتماعي

اعلامي يرد على العريفي في تويتر: ومثلكَ تائهٌ في أرض ظلمٍ.. فلا نوراً تراهُ ولا يراكَ

بغداد/المسلة: غرّد الداعية السعودي العريفي، بأبيات شعر، وطلب فيها من المتابعين الرد. حيث كتب العريفي من قصيدة مشهورة:

تراني مقبلاً . فتصد عني , وكأن الله لم يخلق سواك !

سيغنيني الذي أغناك عني .. فلا فقري يدوم .. ولا غناك 

ليتيه الرد من  Abuwatfa‏ @Abuwatfa  ،  ‏‏مقدم برنامج المسافر على شاشة الجزيرة ،  في تغريدة جوابية:
 ومثلكَ تائهٌ في أرض ظلمٍ

فلا نوراً تراهُ ولا يراكَ

تطبلُّ دائماً وتقولُ زوراً

ويهدي اللهُ أقواماً سواكَ

سألتكَ بالذي خلقَ البرايا

أتعرفُ قاتلَ الصحفيّ ذاكَ؟

وأردف في تغريدة أخرى، قاصدا العريفي الذي عرف بتحريضه الشباب على الارهاب في سوريا والعراق: 

والله لقد دجّن شباب الأمة واستخدم الدين مطية، يأخذ أوامره من رجال الأمن، لم ينبس ببنت شفة عن سوريا وما يحدث بها إلا عندما أذنت له رجالات الأمن، وهو أخرس أعمى عن أطفال اليمن تبعاً للأمن، إن أمثاله و عمرو خالد، ليسوا إلا رجال مخابرات، أعظم الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر.

 المسلة


شارك الخبر

  • 19  
  • 6  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   0
  • (1) - Sami
    4/21/2019 4:20:31 AM

    على أساس الجزيرة الخنزيرة قمة النزاهة والأخبار المحايدة ولا تحكي عن لسان احد وان كل الذين بها ليسوا شلة من المرتزقة والعا... تربوا في شوارع وبارات لندن وتم صقلهم في تركيا. وان الجزيرة التي أخذت على عاتقهانشر دعاية داعش الإرهابية طيلة احتلاله لارض العراق قبل ان تحرره سواعد العراقيين من الجيش وألحشد الباسل بعد ان استنهضت المرجعية الرشيدة الهمم . وكانت الجزيرة ولا زالت تسمي الإرهابيين بالاستشهاديين وتسمي العراقيين الذين يسقطون شهداء نتيجة الاعمال الإرهابية بالقتلى وتنفث سمومها الطائفية عندما تصف الاعمال الإرهابية بانه في المنطقة الفلانية ذات الأغلبية الشيعية وكان البشر في المناطق الشيعية كما تسميهم هذه القناة الخبيثة حلال قتلهم . انا لا أبريء هذا الداعية المنافق ولا غيره من المنافقين الراكضين خلف الدرهم والدينار ولكن لااريدكم ان تستشهدوا بقناة العهر والدجل والارهاب الجزيرة الحقيرة وأكثر كادرها نساءا ورجالا حفنة من المرتزقة والعا.. وهي بوق الاٍرهاب كانت وماترال.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •