2019/04/24 12:04
  • عدد القراءات 609
  • القسم : تواصل اجتماعي

وفيق السامرائي: المهووسون بطغيان صدام وذيول الدواعش

بغداد/المسلة:  كتب وفيق السامرائي: 

  لست معتادا على الرد على الكذابين ومنتحلي الصفة من ذيول صدام من المنتفعين وذيول الدواعش، فما هم فيه من خذلان وهزيمة يكفيهم وتاريخ تصدينا لنظام صدام منذ الشباب مكتوب وتصدينا للدواعش في ساعات العسر والانتصار لكبح الدعايات السوداء خلد في ذاكرة العراقيين ولن ينسوه. 
ومرة تنعق قنوات مهزومة ضدنا ومرة تنبري أقلام لئيمة ومرة ينتحل أشخاص صفة العمل في الاستخبارات سابقا وينتحلون أسماء ورتبا في الجيش والاستخبارات كذبا لاوجود له ويروجون أكاذيب تدل على حقدهم ودناءتهم. 
نقول لهؤلاء ممن كانوا ينتمون لفريقه القريب جدا وذيولهم لقد تصدينا للمجرم المستبد منذ 1970 سرا والرجال الذين كنا معا لا يزالون موجودين، إدراكا مبكرا لاستبداده. وتصدينا له منتصف التسعينات علنا وحركنا السواكن ولن ينسى من عاش تلك الفترة كيف اهتزت شوارع بغداد .. واهتزت عروش صدام. وكل ما ينشره منتحلو الصفة من أكاذيب ومنهم من يدعون العمل في الاستخبارات وقتئذ يدل على لؤمهم ودناءتهم وخستهم. 
وفي ذروة حرب داعش حيث احاطت الدعايات السوداء ببغداد وسقطت ادارات مدن وقفنا مع العراق ومع قواته المسلحة من أبطال الجيش والحشد والشرطة والمكافحة وتحدينا منابر السوء وبقينا على تواصل يومي مع القادة الشجعان علنا حتى تم دحر العدوان. 


نعم قمنا بحملة إعلامية كبيرة لسنوات طويلة كشفنا فيها جرائم الطاغية الجاهل صدام وساهمنا بشرف باسقاطه. 
والآن نقول للمهوسين من أتباع وذيول صدام الكذابين ويروجون اكاذيب ضدنا من سياسيين ومرتزقة. خسئتم انتم واكاذيبكم فالشعب يعرفكم تماما وستموتون بذل ودناءة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏نظارة‏، و‏‏بدلة‏، و‏نظارة شمسية‏‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر.

 


شارك الخبر

  • 6  
  • 4  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (1) - زامل اللامي
    4/26/2019 5:08:27 AM

    ياسيادة اللواء وفيق السامرائي الم تسمع بالمثل القائل (اذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي احجارا على بيوت الاخرين) وهذا المثل ينطبق عليك تماما فالذين تصفهم بالمنتفعين من ذيول صدام انت واحد منهم وبدليل تعرفه انت اكثر من اي عراقي وهو ان من كان يعمل في المخابرات والاستخبارات والدوائر الامنية وبخاصة الرتب الكبيرة مثل جنابك كان ضمن الدائرة القريبة جدا من صدام حسين وكيف كان صدام يتيح لمعارض منذ شبابه كما تدعي ان يعمل في دائرة حساسة مثل الاستخبارات العسكرية وبعد ذلك يعينه كمدير عام في رئاسة الجمهورية وصحيح ان الكذاب لايستطيع الرد على كذابين مثله لانك لم يكن لك تاريخ مكتوب او غير مكتوب في التصدي لنظام صدام بل لك تاريخ مكتوب وباحرف كبيرة في تصديك للمجاهدين في جنوب العراق وتاريخ مكتوب في تنفيذ تعليمات سيدك صدام في قتل الاكراد في عمليات الانفال السيئة الصيت ودليل اشتراكك في قتل الاكراد هو كرهك للاكراد وبخاصة الحزب البارتي و مسعود البارزاني لانهم ارادوامحاكمتك على مشاركتك في قتل الاكراد عند انتقالك الى كردستان بامر سيدك صدام لتنفيذ بعض مؤمرات سيدك صدام لكن بعد ما اراد الاكراد التحقيق معك تركت كردستان وهربت الى لندن مرة ثانية وبدات تكتب المقالات تلو المقالات تتلوك بها للحكومات العراقية والاحزاب الاخرى عسى ان يعطوك منصبا لكن الاحزاب كلها تعرفك جيدا لذلك لاتستطيع ان تعود للعراق انت تقول تصديت للمجرم المستبد منذ سنة 1970 اي بعد سنتين من تخرجك من الكلية العسكرية وقبل خمسة سنوات من تخرجك من كلية الاركان وكيف لم يتم كشفك كمعارض وخاصة كان البعث واجهزته يبحثون ويقتلون ويعتقلون كل معارض وكيفتم قبولك في كلية الاركان ان لم تكن بعثيا لان الضابط لم يكن يدخل كلية الاركان ان لم يكن بعثيا وليس من المعقول ان تكون بعثيا مؤيدا للنظام وتكون معارضا للنظام في نفس الوقت وكيف تكون معارضا للنظام وراس النظام وتنفذ اوامره لابل تعمل في جهاز حساس يساعد النظام في تجميع معلومات عن معارضي النظام اليس كذبا مضحكا وعند العودة بالتاريخ من 1970 ولحد السقوط مع بعض كبار السن الذين كانوا في بغداد لم اسمع من اي شخص ان يقول ان شوارع بغداد اهتزت بفعل وفيق السامرائي بل قالوا ان وفيق السامرائي هز شوارع بغداد ليس ضد عرش صدام بل في اعتقال معارضي صدام اما معركتك مع الدواعش فهذا صحيح والعراقيين يشهدون بانك قتات مئات بل الالاف من الدواعش وانت جالس في لندن بين اهلك وامام التلفاز وخلصت العراق من داعش بطريقة لعبة البوبجي هنا اريد ان اذكرك بحقيقة مجيئك الى كردستان فمجيئك لم يكن لجوءاً كما تدعي بل ارسلك صدام الى كردستان لتنفيذ اوامر ومؤمرات سيدك صدام لتفريق الاكراد وكسر عزيمتهم وتتذكر كيف اقترحت على الاكراد بمعلومات كاذبة وغير صحيحة واقحمتهم في معركة خاسرة مع الجيش العراقي في منطقة مخمورحيث كان الجيش العراقي حاضرا مسبقا لهذه المعركة واشترك فيها الحزب الشيوعي الهراقي والاتحاد الوطني وبعض الاجزاب الاخرى ماعدا الحزب الديمقراطي الذي حس بالمؤامرة وقتل من قتل من المشتركين من الاحزاب الكردية وهذا دليل اخر على انك لم تكن معارضا ابداً طوال حياتك بل كنت اطيع المطيعين لسيدك صدام واخيرا اريد ان اقول لك يكفي تملقا ويكفي كذبا فانت اصبحت عجوزا انصحك بان تركن جانبا وتجلس امام التفلزيون وامام المدفاءة وتلعب البوبجي وتقاتل من خلالها الدواعش



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (2) - الكاتب والميتشار ابو حمزه الشبيبي
    4/26/2019 1:32:45 PM

    وفيق السامرائي ولدت خائنا وعشت خائنا وستموت وانت خائن وسوف تدفن بقر الخيانه لانك خائن ومن الدرجة الاولى...هل تتذكر عندما زودت قوات الاحتلال ومن ساهم معهم بتدمير الوطن زودتهم بمعلومات عن تسليح وقوة وخطط القوات المسلحه العراقيه ام نسيت فهذا يكفي بان نصفك بالخائن لانك خائن وحتى عندما كنت في رحم امك انت خائن



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •