2019/04/24 15:45
  • عدد القراءات 3759
  • القسم : رصد

النصر لـ"المسلة": لا زلنا ندعم الحكومة لكن نراقب اداءها.. وقوى سياسية "تضغط " على عبد المهدي

بغداد/المسلة: أكد ائتلاف النصر، الاربعاء 24 نيسان 2019، ان الائتلاف لايزال يدعم حكومة عادل عبد المهدي، لكنه يراقب اداءها.

وقال النائب عن ائتلاف "النصر" علاء الدلفي لـ"المسلة" ان النصر لا يتأثر بأية ضغوط سواء داخلية او خارجية، لثنيه عن مواقفه، لاسيما تجاه الحكومة، وان عدم تمثيل الائتلاف في الحكومة ومناصب الدولة العليا، لن يكون سببا في الدعوة الى إسقاطها.

فيما قال القيادي في ائتلاف النصر علي السنيد ان بعض الكتل تسعى الى إعادة المحاصصة بالضغط على عبد المهدي وتهديده.

وتابع: العبادي دعم تولي عبد المهدي لمنصب رئيس الوزراء.

يتزامن ذلك مع الانباء عن عودة الكثير من النواب المنسحبين الى الائتلاف، وفق السنيد، ‏الذي اكد عودة الكثير من النواب المنسحبين الى الائتلاف، مشيرا الى خطوات واعدة تنفذ المشروع الوطني الكبير الذي وعد به رئيس الائتلاف حيدر العبادي، الشعب العراقي.

وكانت انباء، أفادت هذه الأسبوع، بان كتلة النصر التي شهدت انسحابات، وقت تشكيل الحكومة، تشهد اليوم عودة النواب اليها، حيث أفادت معلومات بعودة نحو عشرين نائبا اليها، بينهم أعضاء في كتلة عطاء ونواب آخرين من المؤتمر الوطني وبعض النواب السُّنّة.

وقال السنيد لـ"المسلة": من دون ذكر أسماء او اعداد النواب، او اية جهات سياسية، فاني أؤكد ان ائتلاف النصر اصبح اليوم قطبا جاذبا للكثير من الشخصيات السياسية والنواب، بعدما ادركوا مشروعه الوطني العابر للطائفية.

المسلة


شارك الخبر

  • 6  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •