2019/05/04 14:52
  • عدد القراءات 2266
  • القسم : ملف وتحليل

صحيفة كويتية حول الاعتذار للعراقيين: اعتذار الحُر للأحرار.. وقطع لطريق المتصيدين بالماء العكر

بغداد/المسلة:  

وصفت صحيفة جورنال الكويت الكويتية، السبت، اعتذار شيخ قبيلة كويتي بانه اعتذار الحُر للأحرار.

وأفادات الصحيفة: فيما قدم أمير قبيلة العوازم فلاح بن جامع اعتذاره للشعب العراقي، وخصوصاً أهل البصرة، عما بدر منه في كلمته أثناء حملة مشروع دفع الدية لخالد نقا العازمي، مؤكداً في تصريح لتلفزيون الراي أنه لم يقصد الإساءة ولم تكن النية سيئة، أشادت فعاليات عراقية بهذا الاعتذار، واصفة إياه بـ اعتذار الحر للأحرار.

وأتى اعتذار ابن جامع للشعب العراقي برداً وسلاماً على العراقيين، ليقطع الطريق على المتصيّدين في الماء العكر، ونافخي كير الفتنة، وليحمل رسالة مفادها أن روابط الاحترام المتبادل بين البلدين أكبر من همز ولمز الهامزين والغامزين والمرجفين في المنطقة.

وتعقيباً على الموقف، جاء في بيان للمجلس العام لشيوخ عشائر العراق في الكويت: تلقينا نبأ اعتذار الشيخ فلاح بن جامع أمير قبيلة العوازم الكرام في دولة الكويت بخصوص الكلام غير المقصود منه»، معلقاً على هذا الاعتذار بـالقول «حر من اعتذر وحر من قبل الاعتذار، ونحن قبلنا الاعتذار ودية الكرام الاعتذار.

وقال رئيس المجلس الشيخ عامر الفهداوي: نؤكد حرصنا واعتزازنا بدولة الكويت الشقيقة أميراً وحكومة وشعباً، ونتطلع إلى مزيد من العلاقات الديبلوماسية والاقتصادية والاجتماعية»، مشدداً على أن «ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا، ولا سيما ونحن على أبواب شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا وعليكم، وعلى جميع المسلمين بالخير واليمن والبركات.

وكان ابن جامع، قد بعث برسالة مصورة  إلى الشعب العراقي وأهالي البصرة، قال فيها: في هذه الليلة المباركة أقدم اعتذاري للشعب العراقي الوفي ولأهل البصرة خاصة، وأعلمكم أنكم أهلنا ونسباؤنا وجماعتنا، ولنا علاقة وتربطنا معكم الاخوة والإسلام والجيرة»، منوهاً بأنه «سبق وقلت زل لساني في كلمة وأنا اعتذرت في وقتها، والآن أعتذر لكم جميعاً وأنتم أهلنا، وأهل العراق نسباؤنا، ونعتذر عما حصل ونرجو منهم السموحة.

وتابع: أرجو من الله أن يكون هذا العذر قد وصل للعراق وأن يقتنعوا بهذا الكلام، مضيفا: لم أقصد الإساءة أبدا والنية لم تكن سيئة، فأنتم أهلنا. وزاد أشكركم جميعا وأطلب منكم السموحة، وخاصة اخواني أهل البصرة، ونعلم أن فيكم قبائل ولم أقصد أبدا الاساءة ولم تكن نيتي سيئة كما ظن البعض، ولذلك أقدم اعتذاري للجميع، وأطلب من الله سبحانه ان يكون العذر مقبولا.

المسلة


شارك الخبر

  • 12  
  • 5  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •