2019/05/05 18:35
  • عدد القراءات 3994
  • القسم : رصد

تحذيرات من مرشح بارزاني لمنصب محافظ نينوى: أحرقت البيشمركة قريته ومنزله وظل ساكتا

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: قال النائب السابق عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، الاحد، 5 آيار 2019، أن عويد الجحيشي هو الأقرب لتولي منصب محافظ نينوى بعد فشل النائب أحمد الجبوري بالحصول على تأييد كردي، مشيرا إلى أن الجحيشي "شخصية هزيلة" سكت على هدم الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني والبيشمركة لمنزله وقريته.

وقال اللويزي لـ"المسلة"، إن عرب نينوى اتفقوا على ترشيح احمد الجبوري لمنصب محافظ نينوى وأصبح هو مرشح رئيس البرلمان محمد الحلبوسي لكن مسعود بارزاني رفض ترشيحه، مبينا أنه بعد فشل الجبوري بالحصول على تأييد كردي عمدت بعض الكتل للمطالبة بحل مجلس نينوى.

وأضاف، أن عويد الجحيشي يعتبر حاليا هو الاقرب لمنصب محافظ نينوى وهو شخصية هزيلة وسيكون عصا طيعة وهذا ما يريده حزب بارزاني، مشيرا إلى أن الجحيشي سكت على قيام الحزب الديمقراطي الكردستاني بهدم قريته ومنزله ولم يستنكر ذلك على الاقل.

من جانب آخر بين اللويزي أن النجيفي فشل بتسويق محافظ لنينوى فأصبح ينادي بمرشح مستقل، معتبرا أن اثيل النجيفي ليس أكثر من مراهق سياسي لا يعرف ماذا يريد.

صفقات المنصب

تصريخ اللويزي يتزامن مع اتهام النائب عن محافظة نينوى ووزير الزراعة السابق فلاح زيدان الأحد 5 ايار 2019، النائب منصور المرعيد بـ"دفع" أموال لـ"فاسدين" للظفر بمنصب محافظ نينوى، معتبراً أن المرعيد "لا يصلح" أو يكون نائباً أو محافظاً.

وقال زيدان في بيان الى "المسلة"، إن "ما صرح به النائب منصور المرعيد والطامع أن يكون محافظاً لنينوى هو عار عن الصحة، وكلامه عبارة عن بهتان وزور".

وأضاف زيدان، "قبل سنة ونصف عندما حاول مجلس محافظة نينوى إقالة العاكوب لم يكن المرعيد سوى مقاولاً دفع الأموال لبعض الفاسدين لكي يكون محافظاً في صفقة فساد مكشوفة، ولدينا شهود على ذلك مستعدين أن يشهدوا أمام أي لجنة نيايبة يشكلها مجلس النواب، ماذا دفع منصور المرعيد ولمن وما هي المبالغ المدفوعة وتواريخ دفعها سوف نقدمها إلى رئاسة مجلس النواب".

متابعة المسلة 


شارك الخبر

  • 1  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •