2019/05/11 10:39
  • عدد القراءات 4620
  • القسم : رصد

أسرار لقاء بومبيو بعبد المهدي على لسان مقرب من رئيس الوزراء: الاغراء والوعيد

بغداد/المسلة:  قال مصدر مقرب من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لـ"المسلة"، ‏السبت‏، 11‏ أيار‏، 2019 ان زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو إلى بغداد، وضعت رئيس الحكومة امام حقيقة ان واشنطن عليمة بتفاصيل تحركات معادية لها في الداخل العراقي، وانها طلبت من رئيس الحكومة تحييد العراق في النزاع مع طهران.

وبحسب المصدر فان بومبيو كان حادا في مطالبه، في ابعاد دعم العراق لايران، و حماية المصالح الأمريكية من أي تهديد يحتمل من قبل الفصائل والجهات التي تؤيد ايران.

لكن الوزير الأمريكي على ما يبدو، اسمع عبد المهدي، لهجة صارمة بقول له ـ وفق المصدرـ ان أي اعتداء علينا من من الأطراف المرتبطة بإيران من العراق يعني اعتداءً قادما من إيران وسيكون الرد على إيران مباشرة.

وأضاف المصدر ان بومبيو، بدا مرتاحا من جانب اخر، من الاتفاق الذي حصل مع الشركة العملاقة الأمريكية "أكسن موبيل" في مجال الغاز والنفط لكنه في ذات الوقت كان صارما في ملف إعفاء العراق من العقوبات حيث يستطيع العراق استيراد الغاز والكهرباء من طهران.

 رئيس الوزراء عادل عبد المهدي فضلا عن مسؤولين اخرين مثل رئيس الجمهورية والنواب، لطالما تحدثوا وقاموا بجولات ميدانية لجعل العراق ساحة تلاقي، على حد زعمهم، لكن النتائج لم تفض الى شيء، ولم تستطع الإدارة العراقية في التأثير لا على الموقف الأمريكي او الإيراني، ما يعني ان كلا من طهران وواشنطن لا يعبآن للجهود العراقية.

المسلة


شارك الخبر

  • 13  
  • 6  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •