2019/05/15 18:37
  • عدد القراءات 350
  • القسم : عرب وعالم

أنصار الله تعلن مرحلة جديدة من الاستهداف الاقتصادي للسعودية

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: اعتبر ناطق جماعة "انصار الله" الحوثيين محمد عبد السلام، الاربعاء، 15 ايار 2019، أن العملية التي نفذها الطيران المسير للجيش اليمني واللجان الشعبية واستهدفت شركة أرامكو النفطية السعودية تعد تدشينا لمرحلة جديدة من الاستهداف الاقتصادي للسعودية.

وأضاف أن المنشآت الاقتصادية ستستهدف لأنها تمثل ردعا حقيقيا لما وصفه بالعدوان وأدواته ومن يشتري منه السلاح ومن وجد في هذه الحرب فرصة لاستمرار استهداف الشعب اليمني.

وقال إن هذه الضربات "رسالة أننا دخلنا في مرحلة جديدة من الاستهداف الاقتصادي لذلك الضرع الذي وصفه ترامب بأنه سيظل يحلبه وهو من يدعم هذه الحرب هو وبعض الأطراف الدولية مستفيدين من المال السعودي".

وأكد عبد السلام أنه من "الشرف للجيش اليمني حتى هذه اللحظة رغم ندرة وسائله وقلتها وبساطة إمكاناته لم يستهدف مدنيين وإنما يستهدف منشآت حيوية ذات بعد حيوي أو اقتصادي نتيجة لظروف الحرب وليس نتيجة لأي ممارسة عدوان غاشم أو محاولة استهتار لافتا إلى أننا في حالة عدوان، وأن الشعب اليمني اليوم يعيش أزمة إنسانية كبيرة جدا وهو يدافع عن نفسه، لذلك ما ستحدده الأهداف القادمة هي ستحدده طبيعة المعركة".

وأعلنت جماعة "أنصار الله" اليمنية، صباح الثلاثاء، تنفيذ هجمات بطائرات مسيرة على منشآت حيوية سعودية.

وقالت قناة "المسيرة"، التي تديرها جماعة الحوثي اليمنية، إن "سلاح الجو المسير التابع للجيش واللجان الشعبية نفذ عملية عسكرية كبرى ضد أهداف سعودية".

ونقلت القناة عن مصدر عسكري، تأكيده أن "7 طائرات مسيرة نفذت هجمات طالت منشآت حيوية سعودية"، دون أن تحدد الأهداف أو متى وقعت الهجمات.

وأشار المصدر أن "هذه العملية العسكرية الواسعة تأتي ردا على استمرار العدوان والحصار على أبناء شعبنا"، مضيفا أن "أنصار الله مستعدة لتنفيذ المزيد من الضربات النوعية والقاسية في حال استمر العدوان والحصار الجائر".

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 1  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مواطن
    5/15/2019 2:26:44 PM

    رساله الی انصار الله اشما تگدرون سوا ولکن من دون مفاوضات جادیه سوف تخسرون ، و نهایه مطافکم سیکون الصلح. الصلح هو قبول الطرفین للاخر (انتم تقبلون بالسعودیه و السعودیه تقبل بکم) هذه هیه النهایه.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •