2019/05/19 12:45
  • عدد القراءات 4675
  • القسم : رصد

انقسام خليجي.. 3 دول ضد الحرب ومباحثات في طوكيو خلف الكواليس بين واشنطن وطهران

بغداد/المسلة: أفادت صحيفة القبس الكويتية في تقرير لها ‏الأحد‏، 19‏ أيار‏، 2019 أن هناك 3 دول خليجية تسعى إلى إقناع الأميركيين والإيرانيين بالجلوس إلى طاولة حوار .

وقال مصدر مطلع:  نحن واثقون بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب راغب في الحوار، ولا يريد حرباً، ويستهدف اتفاقاً نووياً جديداً والحد من القدرة الصاروخية الإيرانية   .

وأضاف المصدر أن المشهد اليوم يؤكد أن 3 دول خليجية ضد الحرب على إيران مقابل 3 أخرى مع الحرب ضدها، ما يعكس اختلافاً في الرؤى بين أعضاء مجلس التعاون.

وبحسب مصادر القبس فأن هناك جديداً على صعيد الأزمة الخليجية مفاده بأن طرفين أساسيين وافقا على الجلوس معاً، على ان مكان اللقاء لم يتفق عليه حتى الان، وما طرح من اماكن وجد اعتراضاً من طرف او آخر.

وأكدت مصادر دبلوماسية خليجية أن الحالة الضبابية المحيطة بمصير التصعيد الإقليمي تشمل دولاً كبيرة حول العالم. وقالت: استطلعنا الأوضاع مع دول مثل بريطانيا وفرنسا، وفوجئنا بأنهما مثلنا لا تعرفان ما في ذهن الأميركيين بشأن الحرب من عدمها. وأضافت: الموقف حرج للغاية، لأن الطرفين، الأميركي والإيراني، يلعبان على حافة الهاوية رغم تأكيدهما العلني عدم الرغبة بالحرب.  

 وتوقعت مصادر دبلوماسية زيارة قريبة للرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى طوكيو، تلي زيارة وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف، الذي غادرها الجمعة متوجهاً إلى بكين. وقالت: إن هناك أموراً عدة تدور وتُبحث في الكواليس، خصوصاً في طوكيو، ومسقط (سلطنة عمان)، لوقف التصعيد، الذي يُمكن أن يُطلق شرارة حرب غير محدودة وغير محمودة العواقب، على منطقة الشرق الأوسط، وذكرت أن زيارة ظريف إلى طوكيو تطرقت إلى الوساطة ودور اليابان كصندوق بريد بين الولايات المتحدة وإيران.

 


شارك الخبر

  • 10  
  • 11  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •