2019/05/24 11:18
  • عدد القراءات 2698
  • القسم : رصد

العبادي: الفاسدون قرروا عدم فوزي برئاسة ثانية وعبد المهدي عرض عليّ الخارجية.. فرفضت

بغداد/المسلة:  قال رئيس ائتلاف النصر، حيدر العبادي، في برنامج على فضائية العراقية ان المشهد السياسي اليوم هو أسوأ من المحاصصة.

وقال العبادي في البرنامج الذي بٌثّ ليلة ‏الجمعة‏، 24‏ أيار‏، 2019 ان الفاسدين  قرروا عدم فوزي برئاسة ثانية خوفا على مصالحهم. وتابع بان من أخطاء مجلس الوزراء الحالي إرجاع شخصيات الى مناصب تنفيذية رغم شبهات الفساد.

وأضاف العبادي بانه منسجم100‎%‎ مع قيادات الحشد التي قاتلت على الأرض.

المسلة تنشر اهم ما جاء في حديث العبادي:

- العبادي: عرض عليّ عبد المهدي منصب وزير الخارجية ورفضت ذلك

- العبادي:ليس من العدل ان تعطى وزارات لكتل من دون اخرى

- العبادي: المشهد الذي نعيشه أسوأ من المحاصصة والإصلاح يجب ان يكون في المنهج لا في الشخوص

- العبادي:أذعنت في حكومتي لخطاب المرجعية وأجرينا تقشفا لامتيازات الدرجات الخاصة

- العبادي: دفعت الحكومة الحالية أموال الموازنة للإقليم من دون تسلم اي برميل نفط

- العبادي: تم رفع الموازنة الإقليم بنسبة 50‎%‎ لرواتب موظفيهم بلا مسوغ واضح

- العبادي: يجب ان تقدم مصلحة الوطن عل الشخصنة مهما كانت الأسباب

- العبادي: الفاسدون كانوا فد قرروا عدم فوزي برئاسة ثانية خوفا على مصالحهم

- العبادي: النصر الذي تحقق على الإرهاب والأمان ألذي تعيشه بغداد تحقق بجهود وتضحيات جبارة

- العبادي: النصر الذي تحقق هو بجهود العراقيين والقتال على الارض وفضلنا على العالم اجمع

- العبادي: اتحدى اي جهة تقول انها قاتلت على الارض مع العراقيين في تحقيق النصر

- العبادي: الإرهاب والطائفية والعراق الموحد تحديات عملنا على معالجتها لغاية 2018

- العبادي: لا يمكن اعتقال اي متهم بالفساد من دون ادلة الا عبر القضاء

- العبادي: عانينا من مرحلة اقتصادية صعبة وكانت الرواتب مهددة بالقطع

- العبادي: واجهنا اخطر تحديين في بداية حكومتي هما انخفاض أسعار النفط والإرهاب

- العبادي: من خطا مجلس الوزراء الحالي إرجاع شخصيات الى مناصب تنفيذية رغم شبهات الفساد

- العبادي: بعض المسؤولين كان يتمتع بحمايات تصل الى 500 فرد وقد خفضت أعدادهم كثيرا

- العبادي: عملت على مكافحة الفساد ولكن الامر يتطلب جهدا ووقتاً وأدلة جنائية

- العبادي: لا اعرف سببا لإعادة التوقيع مع شركة سيمنز رغم توقيعنا على نفس العقود سابقا

- العبادي: الديون التي كانت مترتبة على العراق مقدارها 120 مليار دولار اغلبها تركة النظام السابق

- العبادي: اشتغلنا على مؤتمر الكويت للمانحين قبل عام من انعقاده وكانت المشاركة جيدة

- العبادي: بلغ سقف الاستثمار في الكويت 30 مليار دولار ولكن الامر بحاجة الى متابعة

- العبادي: لدينا دولة واي مخالفة من اي جهة لتهديد الأمن يجب ان تعتقل

- العبادي: لا يمكن لبلدنا ان يخضع لأجواء التهديد والخسائر من طبول الحرب وإيران تنعم بالسلام

- العبادي: السلاح باكمله يجب ان يخضع للدولة من دوم اي استثناء

- العبادي: يجب ان نكون حذرين في خطابنا كي لا يستغل من جهات كعطاء للخروج على الدولة

- العبادي: أنا منسجم رقم100‎%‎ مع قيادات الحشد التي قاتلت على الارض

- العبادي: أنا مع قيادات الحشد التي قاتلت على الارض لا مع الذين حشّدوا متسبين لأجل صناديق الاقتراع

- العبادي: أنا أطالب بمتابعة كل املاك الذين تصدوا كقيادات للحشد وكيف اثروا

- العبادي: عالجت الفضائيين في الجيش وكان عددهم 50 ألفاً ولا أبرئ الحشد من ذلك

- العبادي: اي رؤية شرعية لموقف قتالي لابد ان يكون عبر رؤية مشتركة وليس فردية

- العبادي: لا يمكن الوقوف مع ايران عبر التضحية بالوضع العراقي الداخلي

- العبادي: الانفتاح على الخارج باتجاه التكامل الاقتصادي إيجابي ونشجعه

- العبادي: انتقد الحكومة الحالية لعدم سيطرتها على منافذ إيرانية أغلقتها حينها لمصلحة العراق

- العبادي: مازلنا نصر على المهنية في اختيار بقية المناصب والمقابل يصر على المحاصصة

- العبادي: سائرون والفتح يتحركان كوفد تفاوضي لحسم بقية المناصب

- العبادي: هناك التفاف على مادة دستورية بشأن الكتلة الأكبر وكان التوافق سببا لتسمية رئيس الحكومة

- العبادي: نتخوف من اخطاء تراكمية يخلفها المشهد الخالي

- العبادي: كنا نسعى لتقييم ما الذي حصل في الموصل من دخول داعش ولكن صناديق الاقتراع أجلت ذلك

- العبادي: الإقليم تجاوز بالقوة وخلاف الدستور على كركوك وغيرها وانا ارجعت ذلك

- العبادي: ما يؤاخذ على عبد المهدي انه لا يتابع التفاصيل ويجب الحفاظ على ما تحقق من انتصار عبر تضحيات كبيرة

 


شارك الخبر

  • 6  
  • 2  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   6
  • (1) - مهند امين
    5/24/2019 8:35:16 AM

    تحية المشكلة هذا الرجل الذي أستطيع أن أطلق عليه مظلوم كان رجل دولة قطر الإمكان رغم بعض الاخطاذ،الذي لو كان صارم واحد فيها لكان الوضع اليوم غير ولكان على رأس السلطة هذا الرجل المظلوم نيابية وإعلامية حيث حشدت حنان الفتلاوي حينها كل طاقاتها كل يوم بل ااحياننا تدخل على الخط زميلاتها عالية نصيب والآخرين الذين لهم غرض والغريب انه حال استلامه السلطة اخرج نواب رءيس٠ الوزراء العاطلين عن العمل جميعهم واخرج نواب رءيس٠ الجمهورية جميعا وقال الحمايات وقال رواتب النواب وواقف الخدمة التقاعدية وحارب مع المحاربين بالجبهة وامسك زمان امور الجيش وأصبح الجيش غير جيش المالكي وفتح العلاقات الخارجية مع دول الخليج وبالخصوص السعودية وحسن الوضع مع تركيا والكثير من الأمور الاقتصادية حيث عمل على تخفيض التعليمات حيث عدد الموظفين تجاوز الملايين الأربعة او اكثر بإيقاف تعينات الدولة للصرف الصعب في حينه وحدد حدود الاقليم المتمرد والمستتسبع على العراقيين بإخراج ليشمركه من كركوك وواقف سلطة الاقليم على المطارات وحدد رواتب الاقليم وفق منهج سليم بتدقيق أعدادهم وفق جداول للجنة العراقية المشكلة لهذا الغرض والكثير ولكن يعاب على السيد العبادي أنه بقيه منتتمي لنفس الذي كرهه العراقيين ومن يستطيع إخراج المالكي من السلطة وهو امين علم حزبه غير العبادي هذا كله غيظ من فيظ ولكن انقلاب الصدر الفجاءي ضد ترشيحه عكس الأمور وتحالف المالكي والعامري مع أشخاص كان اعداء البلد وصنفو مع الدواعش والذين كان ياتراقصون فرحا من وصول الدواعش أطراف بغداد لهذا اقول الرجل المظلوم وهناك الكثير من النواب وكثير من البشر الان يتمنون لو كان عبد المهدي في سدة السلطة تحية لك ابويسر



    سلام المالكي
    5/26/2019 4:45:25 AM

    تعلم الكتابة قبل ان تكتب....

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •