2019/05/25 16:50
  • عدد القراءات 1978
  • القسم : ملف وتحليل

قيادي بالحشد يتّهم العبادي بالسعي الى حل الهيئة: أغلب القيادات السياسية تكره الفصائل

بغداد/المسلة:  دعا القيادي بالحشد الشعبي علي الحسيني، السبت، الى فتح تحقيق قضائي حول ما ذكره رئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي عن امتلاك قادة في الحشد  "اموالا طائلة وعقارات".  

 وقال القيادي بالحشد الشعبي علي الحسيني،  إن "هيأة الحشد الشعبي لديها دائرة للقضاء، حالها كحال الدوائر القضائية الموجودة، فعلى القيادات فتح تحقيق قضائي بما ذكره العبادي، وعليها تقديم ما يملك من أدلة على كلامه الى هذه الدائرة، خصوصا أن العبادي شغل سابقا منصب رئيس الهيأة".  

وبين الحسيني في تصريح ورد الى المسلة، أن "أغلب القيادات السياسية تكره الحشد الشعبي، كونه حطم احلامهم، فالعبادي قبل خروجه من رئاسة الحكومة العراقية، ضغط كثيرا على الحشد وكاد أن يهدم الهيأة".  

وقال القيادي في الحشد الشعبي ان "الحشد رقم صعب وله جماهير، وهذا يقلق سياسيين، خصوصا ان انتخابات مجالس المحافظات قريبة، والعبادي يريد ايصال رسالة سياسية ، ومضمونها خاطئ وغير صحيح".  

وكان العبادي قال، في مقابلة متلفزة أجرتها معه فضائية "العراقية": "أنا منسجم 100‎%‎ مع قيادات الحشد التي قاتلت على الارض ووقفنا معهم في الجبهات".  

وأضاف: "أنا مع قيادات الحشد والحشديين التي قاتلوا على الارض لا مع الذين حشّدوا منتسبين لأجل صناديق الاقتراع".  

وطالب العبادي بـ "متابعة كل املاك الذين تصدوا كقيادات للحشد وكيف اثروا على حساب المقاتلين".

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 11  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •