2019/05/26 08:20
  • عدد القراءات 4492
  • القسم : المواطن الصحفي

في مستشفى الديوانية.. المسؤول غير المناسب في المكان غير المناسب بسبب المحاصصة

بغداد/المسلة: كتب حسين جبار الى المسلة عما اعتبره انهيار تام لخدمات اكبر مستشفى بالعراق بسبب المحاصصة.

وتتحدث الرسالة عن موظف فني يشغل منصب معاون اداري في مستشفى الديوانية بسعة 600 سرير منذ 8 سنوات حيث تسببا الإدارة الفاشلة في الانهيار في الخدمات.

المسلة تنشر نص الرسالة:

 الى وزير الصحة

الى المفتش العام العام

نتمنى لكم النجاح والسداد بعملكم رغم الاستهداف الممنهج من قبل حيتان الفساد لوزارتكم، ولكننا على ثقة تامة بصمودكم ونجاحكم ونرسل لكم معلومات عن خلل خطير في مستشفيات العراق ويتمثل بتكليف اشخاص غير مؤهلين بمناصب في المستشفيات ومنها منصب المعاون الاداري وقد صادقتم معاليكم كما وردة الينا على توصيات مكتب المفتش العام الخاصة بتطبيق التوصيف الوظيفي ونرسل لكم وكما وردة الينا وثائق مهمة تبين سبب انهيار الخدمات اذ ان منصب المعاون الاداري هو منصب مهم جدا لما لديه من مهام وصلاحيات.

معالي الوزير المحترم

 في مستشفى الديوانية التعليمي كُلّف ممرض فني (مهند اعلان ) بمنصب معاون مدير مستشفى الاداري منذ ثمانية سنوات تقريبا ورغم الزيارات والتفتيش الا ان اللجان لم تاخذ على عاتقها معالجة هذا الخلل، بل كانت معظم لجان التقييم والتفتيش والتدقيق صورية تحابي المسئولين وبعد كثرة الشكاوي وانهيار الخدمات الادارية والفندقية والعامة في المستشفى لجأ مهند اعلان، الى جلب مهندس زراعي (ناقد مهدي ) كواجهة امام الجهات الرقابية وخوله كافة الصلاحيات لكي يبقى في المنصب.

 لازال هو في منصبه رغم ورود كتابكم ومصادقتكم على توصيات مكتب المفتش العام المرفق والخاص بتطبيق التوصيف الوظيفي لمعاوني مدراء المستشفيات علما ان مستشفى الديوانية هي فئة (اف) بسعة 600 سرير.

 انه خلل جسيم بالاداء من قبل دائرة الصحة ويتطلب الامر من معاليكم في حالة اعفاء المعاون ان ينقل خارج المستشفى ولا يسمح باستلامه منصب اداري اصيلا او وكيلا.

 لم تنفذ دائرة الصحة الامر الوزاري رغم مرور ثلاثة اشهر على وروده اليها.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 2  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •