2019/05/29 21:45
  • عدد القراءات 2015
  • القسم : رصد

بومبيو يضغط مجددا.. ويتعمّد الغموض في الموقف من تمديد اعفاء العراق من واردات الكهرباء الإيرانية

بغداد/المسلة: قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، إن وزير الخارجية مايك بومبيو لم يبت بعد في تمديد إعفاء من العقوبات مدته 90 يوما على الكهرباء التي يشتريها العراق من إيران.

وكانت وزارة الخارجية قالت في 20 مارس آذار إنها ستسمح للعراق بمواصلة شراء الكهرباء من إيران لتسعين يوميا أخرى دون فرض عقوبات، لكنها حثت بغداد على إيجاد مصادر بديلة للطاقة.

وأبلغت المتحدثة مورجان أورتاجوس الصحفيين: الوزير لم يأخذ قرارا في هذا الشأن.

وفي الثاني من مايو/ أيار الحالي، قررت الولايات المتحدة الأمريكية إنهاء كافة الإعفاءات الممنوحة لبعض الدول لاستيراد النفط الإيراني، في إطار تشديد العقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي.

ولوحت واشنطن بتوقيع عقوبات صارمة على أية دولة لا تلتزم بهذا القرار، باستثناء العراق في ذلك الوقت.

 ويعد العراق الدولة الوحيدة المستثناة من العقوبات الأمريكية النفطية على إيران، حيث تستمر بغداد في استيراد الغاز الطبيعي والكهرباء من طهران بموجب إعفاء أمريكي.

وخلال زيارته الأخيرة لبغداد، أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، للمسئولين العراقيين أن بلاده تعتزم تجديد الإعفاء الممنوح للعراق لاستيراد الغاز والكهرباء من إيران، على وفق ماقيل وقتها..

ويعاني قطاع الكهرباء العراقي من أوضاع متردية للغاية عقب سنوات طويلة من الفساد المالي والإداري في البلاد .

وأدى انقطاع الكهرباء لفترات طويلة خلال ساعات النهار شديد الحرارة في الصيف الماضي إلى اندلاع تظاهرات في بعض المحافظات، شابها أعمال عنف واشتباكات مع قوات الأمن في البلاد.

وفي إطار مساعيها لسد العجز في إنتاج الكهرباء، يقوم العراق باستيراد 28 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي يومياً، وهو الرقم الذي من المقرر أن يزيد إلى 35 مليون قدم مكعب في يونيو/حزيران، وذلك لتشغيل محطات توليد الكهرباء في البلاد، فضلا عن استيراد العراق 1200 ميغاوات من الكهرباء من إيران.

لذا، تشكل واردات الطاقة العراقية من إيران أهمية كبيرة للبلاد لمواجهة تحديات الاستهلاك المنزلي والصناعي المتزايد في البلاد.

وقال رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار السابق في البرلمان العراقي، حارث الحارثي أنه إذا لم تقم واشنطن باستثناء بغداد من العقوبات "فسوف يواجه العراق كارثة حقيقية، حيث تعاني البلاد من حالة شلل تام في قطاع الكهرباء.

 وقال خبير النفط والطاقة العراقي حمزة الجواهري لـ"المسلة" أن العراق سوف يزيد من وارداته من الطاقة من إيران كي يتمكن من "إمداد المواطنين بحوالي 20 ساعة من الكهرباء في الصيف المقبل وتقليل فترات الانقطاع".

ويضيف الجواهري أنه في حالة قطع إمدادات الطاقة الإيرانية عن البلاد فسوف يكون لهذا "آثار كارثية على المواطن العراقي".

المسلة


شارك الخبر

  • 5  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •