2019/05/30 01:07
  • عدد القراءات 2645
  • القسم : ملف وتحليل

الفتلاوي: هناك وزراء ناجحون على مواقع التواصل الاجتماعي فقط

بغداد/المسلة:  أكدت رئيس حركة إرادة حنان الفتلاوي، الأربعاء، أنها ستختار اللاعب يونس محمود لتولي منصب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، لو كان القرار بيدها، في حين اعتبرت أن تأجيل الانتخابات المحلية "جريمة" بحق المحافظات العراقية.

وقالت الفتلاوي في حديث على قناة السومرية، إن"يونس محمود رمز وطني، ورمز من رموز الكرة العراقية، ولو كان القرار بيدي فإن أول قرار اتخذه هو أن أجعله رئيساً لاتحاد الكرة".

ورأت الفتلاوي، أن "يونس محمود يستحق أن يكون رئيساً للاتحاد بموضوعية وبتجرد"، معتبرة أن "محمود أفضل من عبد الخالق مسعود (الرئيس الحالي لاتحاد الكرة)، ولا تجوز المقارنة بينهما".

من جانب آخر، أبدت الفتلاوي "تأييدها الشديد لإجراء انتخابات مجالس المحافظات في وقتها المحدد نهاية العام الحالي"، معربة عن أملها بـ"مجيء وجوه جديدة وأن تتخلص المحافظات من بعض وجوه الفساد وأن تشهد المحافظات إعماراً".

وتابعت أن "عبد المهدي إذا أراد أن ينجح وأن يحقق ديمقراطية حقيقية فيجب النجاح بملف الانتخابات على ان لا تجري بنفس الالية التي جرت بها"، معتبرة أن "تأجيل انتخابات مجالس المحافظات جريمة بحق المحافظات".

وأعربت الفتلاوي عن أملها بعدم نشوب حرب بين إيران والولايات المتحدة، محذرة من أن العراق سيكون "أكبر المتضررين" في حال نشوبها، فيما أبدت رفضها لـ"قصف السفارة الأميركية" في بغداد.

وقالت الفتلاوي إن "الحرب الإيرانية الأميركية كابوس أتمنى أن يزول وأتمنى عدم اندلاعها"، معتبرة أن "من يعتقد أن العراقبمأمن من نيران الحرب فهو واهم وليس سياسياً، لأن العراق سيكون أكبر المتضررين من الحرب الإيرانية الأميركية لو حصلت، على الصعد الأمنية والاقتصادية والسياسية والشعبية".

وفي ردها على سؤال بشأن نصيحتها لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي إزاء موقف العراقمن الحرب المحتملة، في حال طُلِب منها ذلك، قالت الفتلاوي: "سيكون علينا أن نسعى ضمن الممكن لنكون طرفاً وسيطاً لحل الخلاف في حال تقبل الطرفان ذلك"، مؤكدة "أنا ضد العقوبات لأنني عشت في الحصار وأعرف آلامه".

وفي سياق متصل، بينت الفتلاوي أن "أميركا استثنت العراق مؤقتاً (من العقوبات على طهران) بسبب وجود تفاوض ودبلوماسية وعمل حكومي"، معتبرة أن "إيران أول من وقف مع العراق في الحرب ضد داعش، في حين كانت أميركا بخيلة في ذلك الوقت".
وتابعت أن "قصف السفارة الامريكية مرفوض حكومياً وشعبياً، ولا أحد يقبل بذلك"، مشيرة إلى أن "السفارة موجودة ضمن قانون دولي وبموافقة الحكومة العراقية وبالتالي فإننا لا نقبل بالاعتداء عليها أو على أي سفارة أخرى".

ودعت الفتلاوي، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي إلى إجراء تعديل وزاري لـ"إنجاح عمل حكومته"، وفيما صنّفت الوزراء الحاليين إلى ثلاث فئات بينهم "ناجحون على مواقع التواصل الاجتماعي فقط"، أكدت وجود "مؤشرات إيجابية" في أداء عبد المهدي.

وقالت الفتلاوي  إن "عبد المهدي طرح برنامجاً حكومياً واعداً فيه خطة طموحة وتوقيتات زمنية، وهناك مؤشرات ايجابية في أدائه"، لافتة إلى وجود "خطوات لربما تكون بسيطة، وينظر إليها المواطن بتواضع، لكنها ستخلق قدوة ونموذجاً للسياسيين".

وأضافت أن من بين تلك الخطوات "قرار رئيس الوزراء بتسليم الهدايا التي يحصل عليها إلى الدولة، وسيره بدون مبالغة بالمواكب والحمايات، واعتذاره عن الولائم والعزائم التي تقوم بها الكتل السياسية وأصبحت مستهلكة ومضيعة للوقت، إضافة إلى فتح المنطقة الخضراء ورفع الكتل الكونكريتية".

وفي ردها على سؤال بشأن تقييمها للوزراء الحاليين، قالت الفتلاوي: "اضعهم في ثلاثة أصناف، الأول: وزير ميداني ناجح ويعرف ماذا يريد ولديه وجهة نظر ورؤية ويحقق نتائج على الأرض، ومثال على ذلك وزير الخارجية،" مبينة أن الأخير "لديه بصمة واضحة في ملف العلاقات الخارجية، إذ أصبح العراق قبلة للدول، وعلاقاتنا غير متشنجة".

المسلة - متابعة


شارك الخبر

  • 0  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مهند امين
    5/30/2019 8:12:16 AM

    ياختي روحي ارتاحي في البيت قشلك مستمر ولا ينفع تالفك مع الفتح انتي اضريتي بالدكتور العبادي واللع عاقبك بقشلك في الانتخابات



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •