2019/05/30 15:20
  • عدد القراءات 150
  • القسم : عرب وعالم

بعد الحكم بإعدام 7 فرنسيين في العراق... هل يبقى الدواعش الفرنسيون في سوريا

بغداد/المسلة: أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الخميس 30 ايار 2019، بأن ما يقارب من 450 فرنسيا انضموا إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، محتجزون لدى القوات الكردية أو في مخيمات للاجئين في مناطق سيطرة الأكراد.

وأكد الوزير الفرنسي بأن "الدواعش يجب محاكمتهم في المكان الذي ارتكبوا فيه جرائمهم، فيما يمكن إعادة الأطفال إلى فرنسا إذا ما كانوا أيتاما أو وافقت أمهاتهم، وفي الوقت ذاته قال لودريان بأن السلطات الفرنسية تسعى لتجنيب 7 فرنسيين من عناصر "داعش" حكم الإعدام في العراق.

وحول هؤلاء المقاتلين يقول مدير مؤسسة كرد بلا حدود كادار بيري في لقاء مع سبوتنيك، "تحدثت الإدارة الذاتية سابقا وحتى كثير من الناشطين الكرد في موضوع تنظيم داعش المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية، بأن يتم محاكمتهم داخل الأراضي السورية، في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية، حيث القضاء هناك جيد جدا، ولا يوجد حكم الإعدام هناك، كما أن الكثير من الإرهابيين أنفسهم يرفضون مغادرة تلك المنطقة، ويريدون أن يحاكموا هناك على ما اقترفت أيديهم".

متابعة المسلة-وكالات


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •