2019/06/03 14:33
  • عدد القراءات 5663
  • القسم : مواضيع رائجة

مدير مالية كربلاء يفنّد ادعاءات صرف 94 مليار دينار خارج الضوابط

بغداد/المسلة: فنّد مدير الشؤون المالية في محافظة كربلاء اسماعيل خليل إبراهيم، ‏الإثنين‏، 3‏ حزيران‏، 2019 الادعاءات عن صرف مبلغ قدره ٩٤ مليار دينار عراقي، خارج الضوابط.

وقال إبراهيم في تصريح ورد الى "المسلة" ان ما أشيع عن صرف مبلغ قدره ٩٤ مليار دينار، عار عن الصحة وهو مبلغ ظاهر في ديوان الرقابة المالية كونه ناتج عن تسويات سلف مدورة لسنوات ٢٠١٠ وحتى ٢٠١٣.

وقال إبراهيم: أنه سياق عادي يظهر في الحسابات الختامية لعام ٢٠١٤.

وأضاف أن تمويلات وزارة المالية لموازنة المحافظة لعام ٢٠١٤ وغير المصادقة عليها من قبل مجلس النواب بلغت ٦ مليار و ٤١٦ مليون و ١٨١ ألف مشيرا الى ان هذه المبالغ خصصت لبنود الموازنة كافة، ومنها الرواتب والمستلزمات الخدمية والسلعية.

ولفت إبراهيم إلى أن المحافظة اعتمدت بتنفيذ الموازنة لعام ٢٠١٤ على الرصيد النقدي لعام ٢٠١٣ البالغ ٣٦ مليار و ٥٩٢ مليون و١٥٥الف دينار، مؤكدا على أن المبلغ المنفذ فعليا لموازنة ٢٠١٤ بلغ ٣٣ مليار و٦٨٠مليون و٤٧٥ الف دينار، ومنه الرصيد النقدي المدور لعام ٢٠١٥ البالغ ٩ مليار و ٣٢٧ مليون و٨٦١ ألف دينار.

وأشار إبراهيم الى ما أشيع من صرف مبلغ تجاوز ٩٤ مليار، عار عن الصحة فضلا عن كون المبالغ هي حركة تسوية سلف وليس حركة نقدية في كل عام ، ولو كان هناك هدر بالأموال لاتخاذ ديوان الرقابة المالية إجراءاته اللازمة.

وتابع إبراهيم: تمويل الزيارات المليونية يقع ضمن باب الاحتفالات الدينية والوطنية وهذا الباب من الموازنة يختلف عن باقي الأبواب المتعلقة بالإعمار من اكساء الشوارع وبناء المدارس وغيرها من المشاريع، مستدركا بأن الخطة مصادق عليها من قبل مجلس المحافظة وكما ظاهر من التواقيع في الوثيقة المرفقة.  

وكان عضو في مجلس محافظة كربلاء، قد زعم بان هناك إنفاق لنحو ٩٤ مليار دينار على إقامة احتفالات في سنة ٢٠١٤ دون علم وموافقة مجلس المحافظة.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •