2019/06/08 12:24
  • عدد القراءات 3915
  • القسم : رصد

نائبة سابقة تقترح البطاقة الذكية لضمان عدم ذهاب أموال الاقليم إلى أرصدة الاحزاب الحاكمة

بغداد/المسلة:  قالت النائبة السابقة في البرلمان الاتحادي والقيادية الحالية في حراك الجيل الجديد، سروة عبدالواحد، ان دفع رواتب الموظفين عن طريق البطاقة الذكية من خلال المصارف العراقية المتواجدة في كردستان سيضمن عدم ذهاب اموال الاقليم إلى جيوب الاحزاب الحاكمة.

وكتبت سروة، في تغريدة لها على "تويتر"، ان "الحكومة الاتحادية كي تتخلص من الإحراج عليها دفع رواتب الموظفين في اقليم كردستان بشكل مباشر وعن طريق البطاقة الذكية من خلال المصارف العراقية المتواجدة في الاقليم".

واضافت "ولا تدفع الأموال للحزبين الحاكمين كي يوسعوا نفوذهم على حساب الشعب".

وانتقد الباحث ماجد علاوي الطريقة التي تدير بها حكومة عبد المهدي، ملف مستحقات الإقليم الذي لم يلتزم بشروط الاتفاقات مع الحكومة الاتحادية، التي رسمت وفق الدستور، معتبرا ان الموازنة وبحساب بسيط اقرت 20% من الموازنة كحصة للإقليم في حال ساهمت حكومة الإقليم بتعزيز الموارد غير النفطية في الموازنة، وتصبح النسبة 23,3% (وليس 12,67%) من موازنة الدولة أذا لم تساهم في تعزيز الموارد غير النفطية.

وتساءل علاوي: بعد هذا التفريط فما الذي فعله أو سيفعله المؤتمنون على أموال الشعب، وكيف ستتابع الحكومة تنفيذ هذه الموازنة المخلة أساسا؟ حيث، وكالمعتاد، "لبست" حكومة الإقليم منذ اليوم الأول كل التزام لها بموجب الموازنة التي أقرتها، ووجهت: "الشكر لرئيس الحكومة الاتحادية عادل عبد المهدي ووزير المالية فؤاد حسين لوفائهما بالالتزامات المالية تجاه الاقليم".  

واعتبر موقف "المسلة" الذي نشر هذا الأسبوع، تجاه ملف العلاقة المالية بين بغداد واربيل، ان ساسة أربيل يستفحلون على بارزاني، لأنهم يدركون ضعف عبد المهدي وعدم قدرته على اتخاذ القرار، ولم يحرص على إرضاء شعبه مثلما يحرض زعماء أربيل.

وخاطب موقف المسلة، عبد المهدي، مقارنا إياه برئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني: لم يهادن مثلما انت تهادن على حساب أبناء طائفتك وشعبك، والمصيبة إنك لست وحدك في "تطنيش" تجاوزات بارزاني، بل القوى السياسية التي نصّبتك، لتضيع إنجازات الحقبة الحكومية السابقة في النفط وكركوك بسبب خورك وترددك عن القرار الشجاع.

وتابع الموقف: ألم يكن الأجدر بك، أولا، احترام أبناء شعبك في الوسط والجنوب، وتلبية مطاليبهم، والتصرف بمسؤولية مع أموالهم، حتى تظلمهم باسم "السلم المجتمعي".

المسلة


شارك الخبر

  • 9  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - المواطن
    6/8/2019 8:09:18 AM

    یجب دفع الرواتب مباشرة الی موظفین الدوله العراقیه. لکی لا یتم سرقتها من قبل الحزب السارق.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •