2019/06/17 10:05
  • عدد القراءات 407
  • القسم : آراء

عماد الاعرجي: ادراج اثار بابل على لائحة التراث العالمي

بغداد/المسلة:  

عماد الاعرجي

 حملة ادراج اثار بابل على لائحة التراث العالمي لاتتلائم واهمية الحدث

معلومات عن اجتماع لمنظمة اليونسكو في باكو عاصمة اذربيجان ، بعد عدة ايام لمناقشة ادراج بابل على لآئحة التراث العالمي مع ملفات لمدن آخرى .
ولكن مانلاحظه ضعف الحشد الوزاري والبرلماني وحتى الاعلامي لمساندة هذا المطلب الوطني .

فوائد كثيرة ستجنيها محافظة بابل من أدراج اثار بابل على لائحة التراث العالمي أولها إيجاد فرص عمل لاختصاصات السياحة والاثار وكذلك للشباب الذين يسكنون بالمناطق التي تحيط بالمدينة الأثرية ، وستّسير المنظمات العالمية رحلات إلى بابل سيستفاد منها أبناء المدينة من أصحاب المحلات والمولات وسائقي سيارات الأجرة وأصحاب الفنادق والمطاعم واصحاب الحرف اليدوية والكثير الكثير .
ومن المعلوم لدى المختصين والمهتمين ان لبابل خصوصية متفردة ، لااحتوائها على تراث الديانات السماوية الثلاث ، اليهودية والمسيحية والاسلامية علاوة على تراث وحاضارات بلاد مابين النهرين قبل الميلاد .

علاوة على الامتيازات الاخرى ، التي يمكن أن تستفيد منها المدينة الآثارية في حال ضم بابل الى لائحة التراث العالمي ، فضلاً عن اهمية دخولها وتوفير الحماية الدولية لها ، سيتم التنقيب عن الآثار بتمويل من اليونسكو عبر ارسال خبراء مختصين بهذا الشأن، اضافة الى تدريب الكوادر العراقية ، وإن كل الموجود الآن من آثار لايشكّل سوى 20% من حدود المدينة وآثارها ، ويؤكد رئيس اللجنة الوزارية رعد علاوي الى وجود 80% تحت الأرض بضمنها مقبرة الملوك ، اضافة للكنوز والآثار الكثيرة غير المكتشفة. 

كما سيتم بناء متاحف ومدن سياحية تشجع على السياحة في بابل والمتوقف الآن بشكل واضح.

ويضيف علاوي: كذلك سيتم بناء مختبرات لصيانة وترميم اللقى الآثارية المتعرضة للكسر والتلف والتي تحتاج الى خبرة ، مشدداً: إنه من خلال ذلك، سيتم تطوير قدرات كوادرنا إذ سيتم ادخالهم دورات في كيفية التعامل مع المدن الآثارية. مؤكداً : إنه في حال نجاح انضمام بابل الى لائحة التراث العالمي ، سيكون لنا الحق المطالبة بالآثار المعروضة في المتاحف العالمية من مسلة حمورابي وبوابة عشتار رغم صعوبة ذلك باعتبارهما من التراث العالمي ..

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •