2019/06/19 10:05
  • عدد القراءات 2014
  • القسم : مواضيع رائجة

عقد فاسد بين شركة الانابيب ومستثمر أردني: فساد احتساب الكلف التخمينية والتأمينات والغرامات (4)

بغداد/المسلة: يكشف كتاب لمكتب المفتش العام في وزارة النفط، صادر العام ٢٠١٨، عن فساد وسوء تصرف بالمال العام وتجاوز للأنظمة الحكومية في ارساء عقود تنصيب أجهزة الكشف عن الحاويات والشاحنات، من قبل شركة خطوط الأنابيب النفطية في تعاقدها مع شركة اردنية هي (شركة المتطورة لأجهزة الكشف والتجارة العامة) الذي يملكها مروان شفيق سليم نصار، ومديرها المفوض بكر غازي، بعد انهاء التعاقد مع شركة (الصناعات الالكترونية العراقية، العز سابقا) التي كانت قد نجحت بموجب عقد في ١٨ -١١ -٢٠١٢ في نصب وتشغيل أجهزة الكشف عن الحاويات والشاحنات بعدد خمسة، بنسبة انجاز بنحو ٩٠ بالمائة.

وفي سلسلة المخالفات، فان مكتب المفتش العام في وزارة النفط في ١٧ – ٥ – ٢٠١٨، أشار الى ان عملية سحب العمل من شركة (الصناعات الالكترونية العراقية، العز سابقا)، مخالفة لتعليمات وشروط المقاولة للأعمال الكهربائية والميكانيكية، لاسيما المادة ٤١ – الفقرة ٢ التي تنص على احتساب القيمة المنجزة للعقد عن تاريخ سحب العمل والفقرة ٣ التي تنص على تسوية حسابات المقاول عند سحب العمل، وبذلك فهي مخالفة أيضا لتعليمات تنفيذ العقود الحكومية، المرقم ٢ لسنة ٢٠١٤.

سحب العمل للعقد ١١- ٢٠١٢ من شركة (الصناعات الالكترونية العراقية، العز سابقا)، ساهم في هدر المال العام لعدم احتساب الغرامات التأخيرية البالغة ١٠ بالمائة من قيمة العقد الكلي البالغ ملياران واثنان وخمسون مليون دينار عراقي.

وفي مخالفة للتعليمات، فانه لم تتم مصادرة او الاحتفاظ بالتأمينات النهائية الخاصة بحسن التنفيذ والمحددة بـ ٥ بالمائة من قيمة العقد الكلي والبالغة مليار وستة وعشرون مليون دينار.

الخرق الآخر، لتنفيذ العقود الحكومية المرقم ٢ لسنة ٢٠١٤ المادة ٢ – أولا، مع الشركة المتطورة لأجهزة الكشف والتجارة العامة الأردنية هو عدم توفر التخصيص المالي للعقد.

وفي مخالفة واضحة، فان عملية احتساب الكلفة التخمينية للعقد الثاني ٢١٠٧ مخلفا للتعليمات والضوابط لكون المبلغ المتبقي من العقد الأول في ٢٠١٢ يحتوي الغرامات التأخيرية البالغة ١٠ بالمائة ومصادرة التأمينات ( مبلغ حسن التنفيذ البلغ ٥ بالمائة وسعر جهاز "المشمم الكمي" لخمسة أجهزة.

والملاحظ انه عند مفاتحة الشركة المصنعة رابسكان لم تتم الاشارة الى ضرورة ان يكون المخول من ضمن الرقعة الجغرافية لدولة العراق مع ملاحظة ان هناك أجهزة كشف الحقائب والأشخاص منصوبة من قبل مخول شركة رابسكان في العراق ( شركة اوديسو) ولصالح شركة خطوط الانابيب النفطية وحسب طلبية في العام ٢٠١٧.

اقرأ أيضا..

شركة خطوط الأنابيب النفطية تبرم عقدا "فاسدا" مع شركة المتطورة الأردنية يتسبّب في ضياع المال العام (1)

بصفقة مريبة.. شركة خطوط الأنابيب تخرق الأنظمة في سحب عقد شركة عراقية ومنحه الى شركة أردنية (2)

عقد فاسد بين "شركة خطوط الأنابيب" وجهة أردنية يبتلع إنجازات شركة عراقية سُحِب منها العقد (3)


المسلة تنشر عبر حلقات، المعلومات والوثائق التي تتضمن الأدلة القاطعة على فساد التعاقد مع الشركة الأردنية، والاجحاف المتعمد بحق (شركة الصناعات الالكترونية العراقية، العز سابقا).

يتبع الحلقة الخامسة...


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •