2019/06/22 19:05
  • عدد القراءات 5845
  • القسم : رصد

اتهامات لعلوش بشبهات فساد بـ 500 مليون دينار.. تٌأهّل مناطق المسؤولين وتهمل الأحياء الفقيرة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------  

بغداد/المسلة: تكرّس وجهات نظر برلمانية، شبهات الفساد التي تطال أمينة بغداد ذكرى علوش. وجديد ملف الفساد المتهمة به علوش هو تخصيص بيت لأحد المفتشين السابقين في الامانة داخل متنزه الزوراء، في صفقة تبادل منافع خلف الكواليس.

هذه الملف تناولته النائبة عن دولة القانون، السبت 22 حزيران 2019، وتضمن سؤالا برلمانيا الى علوش استناد للمادة 50/51، من النظام الداخلي لمجلس النواب والمطالبة بتحديد اقرب جلسة للإجابة عنه داخل قبة البرلمان.

وتساءلت نصيف: "ما السند القانوني لتخصيص دار سكن لسجاد معتوك، المفتش السابق في امانة بغداد داخل متنزه الزوراء وقيام ثلاث دوائر من امانة بغداد بتوسيع الدار وترميمه، وتأثيثه بمبلغ لا يزيد عن 500 مليون من ميزانية هذه الدوائر المال العام، مع اضافة مساحة 200 متر مربع كحديقة لتكون المساحة الكلية 400 متر مربع".

مشاريع متلكئة..

هذه الملف، ينضم الى ملفات أخرى تتهم فيها علوش، اذ امهل النائب عن كتلة سائرون النيابية جواد الموسوي، في 11 ايار 2019، امينة بغداد ذكرى علوش، شهرا لاستكمال المشاريع المتلكئة، فيما هدد بجمع تواقيع لاقالتها من منصبها.

وتُوجّه الانتقادات الى امانة بغداد بممارسة الانتقائية والمجاملات للمسؤولين في تقديم خدماتها.

كما تتّهم علوش بالضعف، وخشية سطوة المتنفذين، كما يسيل لعابها للصفقات، وتسعى الى "ارضاء كل من يضغط عليها ويهدد كرسيها وليس حسب الاحتياج ومهنية العمل"، وفق الموسوي.

واحدة من الأمثلة الصارخة على سوء إدارة علوش شوارع بغداد التي تشكو الاهمال وعدم الاكساء على رغم الوعود والمبالغ الطائلة المرصودة.

وكان النائب عن التحالف الوطني علي فيصل الفياض عزا سبب غرق العاصمة بغداد خلال هطول الامطار لوجود فساد مالي وإداري وغياب التخطيط والاستراتيجية في امانة بغداد ومجلس المحافظة، فيما اكد أن مجلس النواب سيستجوب أمين بغداد ذكرى علوش.

ولم تستطيع علوش بسبب سوء الإدارة والمحاباة من إبعاد المفسدين عن الدوائر الخدمية التابعة للامانة على رغم وعودها.

وتتمثل سياسة علوش في تأهيل المناطق الراقية فقط ارضاءً للمسؤولين، فيما لا تبدي اهتماما بمناطق الفقراء والطبقات المسحوقة..

وكان موقف المسلة قد خاطب علوش، بعد ورود رسائل الى الوكالة، عن سوء الخدمات التي تقدمها امانة بغداد.

وتساءل موقف المسلة: ألم يضع أهلها ثقتهم بك، وهللّوا لك، وفتحوا الطريق لك لكي تثبتي عكس ما خربّه، وما قصرّوا عنه، مسؤولون سابقون؟.

وتابع: لماذا ترسمين خيبة الأمل مرة أخرى على الوجوه، فنعمتِ بالامتيازات والإثراء السريع، وتركتِ حبل الخدمات على الغارب؟.

وحول غرق بغداد في الموسم الماضي، تساءل موقف المسلة: ها هي بغداد تغرق، فاضحةً ادعاءاتك، التي اتّخَذْتِ منها زورقا لعبور الفيضانات، وتَرَكْتِ الناس تغرق ليس في الأمطار فحسب، بل في مستنقع الادعاءات والتصريحات الكاذبة التي طالما زَخْرَفتِ خطابك الإعلامي بها.

"المسلة" بعد هذا الفشل الذريع تُسمعِكِ، صوت سكان بغداد، والانسحاب بهدوء من المسؤولية، والاّ فان صوت الإقالة سيكون هادراً، ويجلب لك العار والشنيار.

وحذر موقف المسلة، علوش: اليوم ليس مثل الأمس، وما عاد الشعب يستحمل أمثالك من المسؤولين الفاسدين، أو "الشكلييّن" الذين توصف خدماتهم، بانها مجرّد ديكور، انتهت فترة "صلاحيته" ويتوجب تغييره. لقد أمهلك الشعب فرصة ذهبية، لكي تثبتي كفاءتك وإخلاص، فحدث العكس، وأغْرَقْتِ بغداد، في فيضان إهمالك، وتقاعس وفساد المسؤولين من حولك.

وتابع: لقد نقم سكان بغداد على الأمين السابق نعيم عبعوب، ليأتي ما هو أسوأ منه، لا يدرك عظمة مهامه، ما يدفع مواطنين بحسب ما ورد إلى "المسلة" إلى دعوات اعتصام أمام مبنى أمانة بغداد لوضع عربة إقالة علوش على السكة.

المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 3  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - amin
    6/23/2019 12:54:41 PM

    هي وهبت موظف كبير سابق قصرا في منتزه الزوراء بقلب العاصمة هذا القصر ارضه فقط اربعة الاف متر مربع تقدر باكثر من عشرين مليون دولار اقل تقدير لها ما عدى البناء الذي فيها وكعقار هو ملك الدولة العراقية وليس ملكها كي تهبه هذه اللاامينة لبغداد الحبيبة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - محمد حسين علي
    6/25/2019 1:39:22 PM

    اود ان اسال سؤال واحد... لماذا الانتظار في حال تقصير اي مسؤول نحن نعلم ان السيدة د ذكرى علوش مستمرة بمنصبها منذ سنوات خلت ونرى باعيننا دمار البنى التحتيه للعاصمة (مايخص امانة بغداد) لماذا السكوت كل هذه السنوات والنطق الان ..فقدنا ثقتنا بكم ايها النواب لا تفسير لذلك الا ان من لا يدفع يفتضح امره وينشر عسيله القذر على العلن !!!!!



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •