2019/06/24 11:58
  • عدد القراءات 2942
  • القسم : رصد

قيادي النصر: نرفض محاصصة المناصب ولدينا مشروع قرار الى النواب يعتمد الاسس الصحيحة لبناء الدولة

بغداد/المسلة: قال القيادي في ائتلاف النصر، علي السنيد، ان الائتلاف يؤكد مرة أخرى، الرفض لمنهج المحاصصة الطائفية في توزيع ما تبقى من مناصب لإكمال التشكيلة الحكومية، وحسم ملف الدرجات.

وقال السنيد لـ"المسلة"، ‏الإثنين‏، 24‏ حزيران‏، 2019، ان مؤسسات الدولة ملك لجميع العراقيين، وليس لطرف او جهة او تغانم سلطوي.

واعتبر القيادي في ائتلاف النصر ان بقاء المنهج الفئوي يعني الاستمرار في تدمير الدولة.

وقال السنيد ان ائتلاف النصر يدعو مجلس النواب الى الالتزام بشروط القسم في الحفاظ على مصالح الدولة وأمل الجماهير واختيار الوزراء والدرجات الخاصة والوكلاء على وفق معايير الكفاءة والمهنية والاستقلالية البعيد عن التسييس الحزبي والمحاصصة.

واعتبر القيادي في النصر ان مصداقية واهلية ووطنية النواب على المحك والشعب والدولة، مؤكدا على ان التاريخ لن يغفر لهم الاستمرار في منهج الاستخفاف بالدولة وابتلاعها حزبيا وتدنيس مواقعها بالمصالح الخاصة وبيعها للمطامع والاهواء.

واكد السنيد على ان كتلة النصر التي رفضت الاشتراك بالحكومة لرفضها منهج المحاصصة، ستقدم اليوم مقترح مشروع قرار الى مجلس النواب لإقراره وذلك انسجاماً مع الاسس الصحيحة ببناء الدولة وتوصيات المرجعية الدينية وحقوق الشعب ودعوات الاصلاح لأداء الحكومة والبرلمان.

ويسود "قلق" جمعي من نجاح يمكن ان تحققه بعض الكتل السياسية في عرقلة تمرير التصويت على مرشحي الوزارات الشاغرة في حكومة عادل عبدالمهدي.

وسلم رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، أسماء مرشحيه الى رئاسة البرلمان ليتم التصويت عليهم في الجلسة المقررة انعقادها الإثنين، فيما أفادت مصادر ان احتمال التمرير هو الأكثر رجاحة، وان بعض الكتل سوف تتقبل مرشحي الداخلية والدفاع على مضض.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •