2019/06/28 22:42
  • عدد القراءات 3257
  • القسم : رياضة

جماهير أربيل تهتف بعبارات طائفية ضد لاعبي نادي النجف

بغداد/المسلة: سادت الفوضى والهتافات غير المسؤولة، ‏الاثنين الماضي، خلال اللقاء الكروي بين نادي النجف ونادي أربيل، في ملعب عاصمة الإقليم.

وهتف مشجعون بشعارات طائفية وعنصرية، فيما اعتدى قسم منهم على لاعبي النجف برمي الحجارة وقناني الماء.

واستنكرت الهيئة الإدارية لنادي اربيل الرياضي، الأحداث المؤسفة التي حدثت بعد نهاية المباراة التي جمعت اربيل بالنجف يوم الاثنين ضمن مباريات الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم .   
وذكرت الادارة في بيان ان "إدارة ولاعبي النادي وجماهيرهم الأوفياء وكافة المسؤولين في مدينة اربيل يدينون بشدة ألهتافات المسيئة لمدينة النجف الأشرف بعد نهاية المباراة، وتؤكد أن مرتكبي هذه الأفعال المشينة ليس لهم علاقة بالنادي لا من قريب ولا من بعيد وإنما هم دخلاء على الرياضة وعلى أبناء اربيل المشهود لها بالهدوء والتحلي بالروح الرياضية".   

واضافت "ولا تزيدنا هذه الأحداث الا محبة وتوحدا بين جماهير هاتين المدينتين، وتطالب ادارة النادي الجهات الأمنية  بملاحقة مرتكبي الشغب والقبض عليهم واحالتهم إلى الجهات المختصة لينالوا جزاءهم جراء ما ارتكبوه من أحداث وإساءة لاسم نادينا و إلى رياضة المحافظة وأبنائها كافة قبل الإساءة الى محافظة النجف الأشرف والعزيزة على قلوبنا".   

وبينت أنه "في النهاية نؤكد للجميع بان الاواصر الاجتماعية والرياضية بين ادارة الناديين اقوى بكثير من هذه الافعال وهذا ما اكده السيدين محافظ اربيل و رئيس النادي باتصال هاتفى مع السيد محافظ النجف الاشرف وكذلك اتصال السادة رئيس واعضاء الناديين ببعضهم بعد المباراة".   
وكانت مباراة اربيل والنجف والتي اقيمت على ملعب فرانسو حريري قد شهدت هتافات مسيئة ضد النجف بعد المباراة.   
 

 


شارك الخبر

  • 24  
  • 11  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - عبد الحق
    6/28/2019 6:24:53 PM

    النجف والفتوى التي صدرت من المرجع الأعلى هي التي انقذت العراق والاقليم المتعالي المتغطرس الطاغي من خطر داعش ، الفتوى وحدها وليست بيشمركتهم التي عجزت عن حماية الايزيديات هي التي انقذتهم لاكن لا حياء ولا خجل عند هوءلاء المتكبرين الطغات ناكري الجميل المتمردين على كرمنا وسخاءنا …لو لا النجف وفتوى المرجع الأعلى حفظه الله لكان جميع نساءهم سبايا عند الدواعش الشيشانيين والأفغان والفرنسيين والإنكليز وغيرهم . وقبل قولهم النجف داعشيه حرقوا العلم العراقي ورفعوا إعلام اسرائيل ونحن المغفلين مستمرين بتسليمهم نصف واردات نفط البصره التي تموت ببطء من العطش والحر وسوء الخدمات وندفع رواتب لمن لا يوءمن بالمواطنه للعراق ولمن لا يمتلك ذرة وفاء وحب للعراق ، بل على طول الخط لم نتلقى منهم غير العداء والسرقات والاهانات على حدود إقليمهم المشوءوم . وقبل هذا قالوها من اعلى المستويات وبكل وضوح ان لا شيء يربطهم بالعراق لاكن سذاجتنا هي التي جعلتهم يوغلوا في إهانتنا وايذاءنا واستعبادنا والتحكم بحكوماتنا و وارداتنا ،،،،،، الى متى يستمر هذا الاستحقار والاستخفاف بمحافظات العراق وبأهل العراق وبالحكومة العراقيه الى متى تستمر هذه المسخره ؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (2) - عبد الحق
    6/28/2019 6:45:04 PM

    اعتذار نادي أربيل والمسوءولين في الاقليم غير مقبوله ، هذه الاهانات تمت تحت أنظار الجيش والشرطه وباقي المسوءولين في نادي أربيل الذين لم يحركوا ساكنناً …… النجف والفتوى التي صدرت من المرجع الأعلى هي التي انقذت العراق والاقليم المتعالي المتغطرس من خطر داعش ، الفتوى وحدها وليست بيشمركتهم التي عجزت عن حماية الايزيديات هي التي انقذتهم لاكن لا حياء ولا خجل عند هوءلاء المتكبرين الطغات ناكري الجميل المتمردين على كرمنا وسخاءنا …لو لا النجف وفتوى المرجع الأعلى حفظه الله لكان جميع نساءهم سبايا عند الدواعش الشيشانيين والأفغان والفرنسيين والإنكليز وغيرهم . وقبل قولهم النجف داعشيه حرقوا العلم العراقي ورفعوا إعلام اسرائيل ونحن المغفلين مستمرين بتسليمهم نصفواردات نفط البصره التي تموت ببطء من العطش والحر وسوء الخدمات وندفع رواتب لمن لا يوءمن بالمواطنه للعراق ولمن لا يمتلك ذرة وفاء وحب للعراق ، بل على طول الخط لم نتلقى منهم غير العداء والسرقات والاهانات على حدود إقليمهم المشوءوم . وقبل هذا قالوها من اعلى المستويات وبكل وضوح ان لا شيء يربطهم بالعراق لاكن سذاجتنا هي التي جعلتهم يوغلوا في إهانتنا وايذاءنا واستعبادنا والتحكم بحكوماتنا و وارداتنا ،،،،،، الى متى يستمر هذا الاستحقار والاستخفاف بمحافظات العراق وبأهل العراق وبالحكومة العراقيه الى متى تستمر هذه المسخره ؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (3) - مهند امين
    6/28/2019 7:02:43 PM

    بعد التحية لكم لا اعتقد عرض هكذا فديو يخدم العراق الكل يعرف ما يقوم به الحزب الديمقراطي ومن 1990 من تحشيد ضد العراق من قبل الشعب الكردي في شمال العراق وهذه الامور التي تحدث الان هي نتاج لهذا التحريض الذي بدا من زمان منذ التسعينات ولكن عرض الفديو يزيد من غضب العراقيين وهذه ليست الاولى والسبب هو رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم كاكا الملا الذي لا يريد اتخاذ عقوبات صارمة بحق النادي الكردي ولو العكس حدث لكانت العقوبات المالية والادارية جاهزة يجب افهام الشعب في شمال العراق وتوعيته انته تحمل هوية العراق ومن ثم قوميتك هذا واجب الحكومة المركزية ام ان واجبها ارسال ال 9 مليرات دولار فقط بدون مقابل وحمايات ورواتب المسوولين الاكراد والتي تدفع من ميزانية الشعب المغلوب على امره هو واجبها فقط وشكرا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (4) - Sami
    6/28/2019 7:14:45 PM

    هذه ليست المرة الاولى، وكذلك حدث نفس الشيء في دهوك سابقاً. يجب حرمان اربيل ودهوك من اللعب على ارضهم كنوع من العقاب وكما هو متخذ في كافة نوادي العالم. للاسف لايستطيعون السيطرة على نفسهم الحاقد والعنصري



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •