2019/06/29 20:40
  • عدد القراءات 3873
  • القسم : ملف وتحليل

رئيس الحكومة أمام احتمال الاستجابة لضغوطات الكتل بترشيح شخصيات حزبية.. والتحذيرات تتصاعد

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: طالبت كتلة بدر النيابية، السبت، 29 حزيران 2019، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بعدم الاستجابة لضغوطات الكتل السياسية لترشيح شخصيات حزبية.

وذكرت الكتلة في بيان، انه "تماشياً مع نهج منظمة بدر الداعم للحكومة واعطاها الحرية الكاملة من دون تدخل في اختيار المناسبين للدرجات والمناصب الخاصة رؤساء الهيئات وكلاء الوزارات والمدراء العامون ومن هم بدرجتهم".

وجددت الكتلة "مطالبة رئيس الوزراء بالمضي قدما بممارسة حقوقه الدستورية والقانونية من دون تدخل الاحزاب والكتل السياسية باختيار الاشخاص للمناصب المذكورة مما يتيح الفرصة للكفاءات المخلصة والنزيهة من ذوي الاختصاص والخبرة لشغل تلك المناصب وفق الاطر القانونية من شروط وضوابط بعيداً عن المحاصصة المقيتة".

وطالب رئيس الوزراء بـ "عدم الاستجابة لضغوطات الكتل السياسية بالتدخل في ترشيح شخصيات حزبية سبق وان اثبتت عدم كفاءتها وفشلها في مؤسسات الدولة".

رهن تحالف سائرون، الثلاثاء، 18 حزيران 2019، موقفه من الذهاب نحو خيار المعارضة السياسية بحضور رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، فيما بين أن عمل الحكومة ليس بالمستوى المطلوب في تطبيق البرنامج الحكومي.

وقال عضو التحالف رائد فهمي، إن ذهاب تحالف سائرون نحو خيار المعارضة السياسية لتقويم أداء الحكومة مرهون بحضور عبد المهدي وكابينته الوزارية باستضافة خاصة داخل مجلس النواب، لافتا إلى إن أجوبة عبد المهدي وزراءه داخل مجلس النواب ستحدد موقف سائرون من دعم إكمال دعم الحكومة أو الذهاب للمعارضة السياسية.

وأضاف أن عمل الحكومة في مكافحة الفساد وتقديم الخدمات للمواطنين ليس في المستوى المطلوب، مبينا أن ما تحقق من البرنامج الحكومي ليس سوى الشيء القليل، فضلا عن بطئ عملية الإصلاح وتنفيذ نقاط البرنامج الحكومي.

ورأى السياسي العراقي نديم الجابري، بان الحكومة غير قادرة على التعامل مع ملف الفساد، ونسب الإنجاز في التقرير النصف السنوي لتنفيذ البرنامج الحكومي اقل من 5%.

وقال الجابري لبرنامج على قنوات فضائية عراقية، ‏الاربعاء‏، 26‏ حزيران‏، 2019 ان نتائج استطلاع غالوب ادق من التقرير الحكومي للستة اشهر الماضية، مبينا ان الحكومة فشلت في مهامها ونسب الإنجاز اقل من 5%.

وأضاف ان الحكومة عجزت عن سد ابسط احتياجات المواطن، وادائها عقيم اعتمدت على شخصيات فاشلة غير مؤهلة تدير المشهد الإداري والسياسي، منوها الى ان عبد المهدي يتصرف وكأنه كبير الموظفين وليس قائدا يعرف ما يدور حوله.

واختتم الجابري بالقول: الفساد السياسي في طليعة الاخطار وتتفوق على المالي والإداري.

في ذات الاتجاه من الانتقاد للحكومة، أكد الكاتب والسياسي غالب الشابندر، الأربعاء، أن العراق تقوده دويلات صغيرة داخل الحكومة تسير البلد تحركها الأحزاب والعشائر، مبينا ان عبد المهدي غير قادر على الإطاحة بهم مالم يتسلح بالشارع والمظاهرات.

وقال الشابندر لوسائل اعلام محلية إن "ما يسير البلاد ليس مؤسسات دستورية ودولة نظامية في ظل الأحزاب الموجودة المتجذرة".

المسلة 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •