2019/07/09 15:20
  • عدد القراءات 3207
  • القسم : رصد

نائب الفتح: نحتاج الى حكومة قوية تفرض هيبتها.. وزيارة نادية مراد إسرائيل.. إذلال

بغداد/المسلة: لم تجد الناشطة الايزيدية نادية مراد الا إسرائيل، في رحلة العلاج النفسي التي قامت بها مع ناشطات عراقيات، الامر الذي اغضب عراقيين وعدوه المهمة "سياسية" بالدرجة الأولى لـ"تجميل" وجه إسرائيل.

وقال النائب عن تحالف الفتح، حنين قدو، الثلاثاء 9 تموز 2019، ان ما فعلته مراد هو "اذلال" لحكومة وشعب العراق.

وقال قدو في تصريح لـ "المسلة"، إن "زيارة نادية مراد الى إسرائيل برفقة ايزيديات لتلقي العلاج النفسي، بمثابة اذلال للعراق حكومة وشعباً، لكوننا لا نمتلك علاقات مع إسرائيل"، لافتاً الى أنه "بإمكان الايزيديات تلقي العلاج في المانيا او أمريكا او بريطانيا او أي دولة أخرى غير إسرائيل".

وأضاف أن "هذه الزيارة تخدش المعنويات العراقية بالرغم من التعاطف الواضح لدى العراقيين مع المكون الايزيدي".

واعتبر القدو أن "مسؤولي الإقليم يتصرفون وكأنهم في دولة مستقلة وليست جزء من العراق، ومطالبتنا بتوضيح أسباب هذه الزيارات او تفاصيلها"، مبيناً أن "هذه الزيارات لا تمثل شيئاً مهما مقارنة بما يرتكبه الاكراد من عمليات تهريب للنفط، دون علم الحكومة".

وبين أن "العراق بحاجة الى حكومة قوية تفرض هيبتها على جميع الأراضي العراقية، وليس على أجزاء معينة".

المسلة


شارك الخبر

  • 25  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •