2019/07/10 15:00
  • عدد القراءات 3933
  • القسم : العراق

الاصلاح ينتقد موقف رئيس الحكومة تجاه "تخابر" الفلاحي: باهت لا يرقى الى حجم الجريمة

بغداد/المسلة: دعا تحالف الاصلاح، الاربعاء 10 تموز 2019، رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي الى اصدار موقف صريح تجاه تخابر قائد عمليات الانبار اللواء محمود الفلاحي، مشيرا إلى أن مواقف باهتة ولا ترتقي لحجم الجريمة.

وقال النائب عن التحالف اسعد البدري في تصريح لوسائل اعلام محلية ان "ردة فعل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تجاه اتهام قائد عمليات الانبار اللواء محمود الفلاحي باهته وغير واضحة رغم فداحة الاتهام الموجه ضد الفلاحي".

واضاف ان "عبد المهدي مطالب بتشكل لجنة والاعلان عن تفاصيل تخابر الفلاحي امام الرأي العام دون اي مجاملة سياسية وفي حالة ثبوت اهتمامه يجب ان يحال الى القضاء العسكري بتهمة التخابر مع مخابرات اجنبية والتجسس".

وأوضح البدري ان "البرلمان لن يسمح بتسويف قضية الفلاحي مطلقا كون القضية تهم سيادة البلاد وفي حال ثبوت صحة التسريبات فان الفلاحي سيحاكم بتهمة الخيانة العظمى والتأمر".

ودعا تيار الحكمة، الأربعاء 10 تموز 2019، اللجنة المكلفة بالتحقيق مع قائد عمليات الأنبار محمود الفلاحي إلى ضرورة أن تكون حازمة ولا تخضع الى اي ضغوطات، مشددا على ضرورة التأني في اصدار نتائج التحقيق.

وقال النائب عن التيار جاسم البخاتي في تصريح تابعته المسلة، إن "قضية التخابر المتهم فيها قائد عمليات الانبار قضية راي عام ولابد من التآني وجمع الادلة الكافية لادانة المتهم، اما الاستعجال في اصدار النتائج ستكون محل شك سواء كانت سلبية ام ايجابية".

واضاف البخاتي، ان "استدعاء اطراف متعددة ومنها القيادات الامنية لتقييم الفلاحي اجراء سليم وسيساعد في تدعيم التحقيقات"، مشيرا الى ان "اللجنة يجب ان تكون حازمة ولا تخضع لاي ضغوطات داخلية وحتى خارجية".

وكشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، عن اللجنة العليا المشكلة للتحقيق مع قائد عمليات ألانبار الفريق ركن محمود الفلاحي بتهمة التخابر مع المخابرات الأمريكية المركزية.

وقال عضو اللجنة كريم المحمداوي، إن اللجنة التحقيقية شكلت برئاسة القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي ووزير الدفاع نجاح الشمري ومستشار الأمن الوطني فالح الفياض وعدد من الخبراء الفنين في مجال الاتصالات، فضلا عن عدد من الضباط في قيادة العمليات المشتركة، لافتا إلى إن اللجنة تتعامل مع القضية بشكل دقيق لكشف الحقائق.

 المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 12  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •