2019/07/11 14:41
  • عدد القراءات 223
  • القسم : العراق

المجموعة العربية بمجلس كركوك ترفض اختيار طيب جبار لمنصب المحافظ

بغداد/المسلة: أعربت المجموعة العربية، في مجلس محافظة كركوك، الخميس 11 تموز 2019، عن رفضها قرار الحزبيين الكرديين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني باختيار طيب جبار لمنصب محافظ كركوك.

وفي اول رد فعل للمكون العربي، في مجلس المحافظة، اكدت المجموعة في بيان ورد الى "المسلة"، ان "هذا القرار يعود للحزبين الذين كانا يسيطران على كركوك طيلة السنوات 16 الماضية، حتى تحقق حلم العرب والتركمان والعراقيين بفرض سلطة الدولة على المحافظة، وكانا سببا للتهميش والاقصاء والفوضى والاختطاف والتغيب وتهديم 135 قرية وناحية الملتقى".

وأشارت الى ان "تنصيب محافظ جديد لكركوك، لا يمكن ان يمر الا بتوافق المكونات الثلاث وبعد اجراء انتخابات محلية، ولايمكن القبول بمناقشة هذا المقترح الا بعد اطلاق سراح المعتقلين واعادة اعمار القرى المهدمة وتطبيق الادارة المشتركة ورسم خارطة حل لمشكلة كركوك ومستقبلها بتوافق مكوناتها".

ورأت أن "سياسة التفرد وفرض الامر الواقع للأحزاب الكردية، قد انتهت بعد فرض القانون ولا يمكن القبول بالعودة للوراء لأن الاستقرار والأمن والكرامة التي منحت لمواطني كركوك لا يمكن التفريط بها مجددا".

وتنشر "المسلة" السيرة الذاتية لمرشح حزبي الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستانيين، لتسلم منصب محافظ كركوك طيب جبار والذي اتفقا على تسميته في اجتماع جرى، الخميس 11 تموز 2019.

الاسم: طيب جبار امين
الولادة: 1952- كركوك
تخرج في كلية الهندسة بجامعة السليمانية عام 1976.

عمل موظفا بين عامي 1978 ـ 1992، في مديرية طرق وجسور السليمانية.
شغل منصب وكيل وزارة الاشغال والاسكان في الكابينة الحكومية الاولى والثانية في اقليم كردستان، 1992 ـ 1997.
احيل على التقاعد عام 1997.

عمل عام 1998 في القطاع الخاص في المجال الهندسي.
بدأ الكتابة عام 1970، ولديه العديد من الكتب الادبية والعلمية.
عضو مؤسس لاتحاد مهندسي كردستان عام 1992.
شغل منصب نائب رئيس اتحاد مهندسي كردستان 1992 ـ 2001.
ترأس اتحاد مهندسي كردستان 2001 ـ 2003
عضو اتحاد الكتاب الكرد.
عضو اتحاد الكتاب العراقيين.
عضو الجمعية الثقافية والاجتماعية في كركوك.
واتفق الحزبان الديمقراطي، والاتحاد الوطني، الكردستانيان، الخميس، 11 تموز، 2019، على تسمية طيب جبار محافظاً لكركوك.

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •