2019/12/10 17:45
  • عدد القراءات 2779
  • القسم : المواطن الصحفي

فساد وزارة النفط.. معمل "فضائي" للأسفلت يهرّب الوقود بدلا من استثماره في انتاج الاسفلت

بغداد/المسلة: يشير قادر الفيلي في رسالته الى "المسلة" الى فساد يكلّف الدولة العراقية، خسائرا تقدر بـ بملايين الدولارات، شهريًا جراء العقود الخاصة،  بمعمل الاسفلت والنفط الاسود في كركوك.

نص الرسالة:

يستلم معمل شوان للإسفلت والنفط الاسود في كركوك على وقود واسفلت بقيمة تصل ارباحها الى ملايين الدولارات شهريًا، دون ان ينتج مترا مكعبا واحدا من المواد التي تدخل في اكساء وتعبيد الشوارع.

المعمل الموجود هيكلاً والغائب عملاً، بإدارة موظف يحظى بالدعم من جهة نافذة في وزارة النفط، هو مدير مفتشية شركة توزيع المنتجات النفطية في الوزارة، علي السنيد، والأحزاب في كركوك، حيث يعمل بالتنسيق مع المسؤولين على تهريب ما يحصل عليه من وقود واسفلت، الى الاسواق السوداء،  بدلا من استثمارها في الإنتاج. 

المعمل يتخذ من كركوك مقرًا له، وقد اصبح واحداً من علامات الفساد المميزة في وزارة النفط.

يبقى السؤال: لماذا لا توزع الكمية الكبيرة الممنوحة لمعمل شوان من زيت الوقود / النفط الاسود على المعامل الاخرى، فينال الجميع مبدأ المساواة ؟ ، ومنعا للفساد، وتوفيرا لمادة الاسفلت التي تحتاجها البلديات في اكساء الطرق.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر​

 


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •