2019/07/13 20:20
  • عدد القراءات 1689
  • القسم : ملف وتحليل

المسلة تنشر تعليقات القراء: دعوات الى درء الفتنة في كركوك وتلبية المطالب العادلة لجميع المكونات

بغداد/المسلة:  تبدأ المسلة وبشكل دوري، في نشر اهم تعليقات القراء على مواضيعها، داعية المتابعين الى تسهيل المهمة، في التعليق بلغة عربية سليمة، وتقليل الأخطاء بأقل قدر ممكن، وان يكون نصا قابلا للنشر، من ناحية خلوه من المفردات "البذيئة"، والشتم والسب والنيل من الاخرين وانتقاصهم، متأملة في ان يكون النقد للحالات والأشخاص، الغرض منه كشف الحقائق، وفضح الفساد والتقصير.

كتب عبد الحق حول تقرير: "المعادلة غير المتوازنة.. مليارات الدنانير للاقليم مقابل الرفض لتسليم واردات النفط والمنافذ".

سياسة عبد المهدي تجاه رفض الاقليم تسليم واردات النفط والمنافذ الحدوديه لا يمكن ان تسمى تهاون بل هي جريمه بحق العراقيين خارج الاقليم الذين لم يحصلوا على نصف ما يحصل عليه مواطنو الاقليم وحنث بالقسم وبالدستور لانه لم يحافظ على ثروات العراق بل لا يعلم اين وماذا يفعل الاقليم بواردات نفط الاقليم التي تجاوزت 600 الف برميل يومياً . 

وعلق محمد العراقي على "اسعد عبدالله: عدنان حمد و تصفيات كاس العالم":

 
لاادري كيف يثق الاتحاد بتسليم قيادة المنتخب لرجل طائفي بامتياز ... الهوى قد لفظته جميع الأندية الرياضية في الاْردن ولم يبقى له فقط التسول في الفضائيات الرياضية الرخيصة ... وتنصحه للذهاب الى أدلب عسى ان تقبل به بعض الأندية الداعشية. 


وعلق  مهند امين على خبر " نائب: جهات تستهدف امن كركوك بالقنابل الصوتية.. والأكراد يسيطرون على مؤسساتها":

تحية للنائب خالد المفرجي على موقفه وعروبته وحبه للعراق منذ اول يوم رئيته لم يكن طائفيا وحبه للعراق اكبر من الامتيازات والمناصب دفاعه عن عراقية كركوك امام الهجمات والتحركات التي يقوم بها الحزبيين الكرديين لن ولم تتوقف وكذالك السيد البياتي تحية له واكبار عندهم كركوك مقدسة ونحن العراقيين كركوك مقدسة ولن يفرط بها اي عربي او تركماني هي عراق مصغرة مع التحية لكل شريف يحب وطنه ويضحي في سبيله ولا يسمح لاحد ان يتجاوز على مقدرات هذا البلد وتحية خاصة لرجل الدولة دكتور حيدر العبادي الذي اعاد هيبة الدولة واعاد كركوك لحضن الوطن.


وكتب علي حول تقرير "المعادلة غير المتوازنة.. مليارات الدنانير للاقليم مقابل الرفض لتسليم واردات النفط والمنافذ":

 السلام عليكم قال تعالى في سورة الاسراء (واذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا) (16) الله في كتابه العزيز يلخص الفعل ورد الفعل وحاليا في العراق يحدث هذا الفعل وبالنتيجة رد الفعل قادم لامحال والكل يعرف ماذا هو قادم.


وعلق محمد على خبر "الحكمة مطالبا عبد المهدي بالنزول الى الشارع: تقرير الانجاز الحكومي "اضحوكة":​

  لو امعنا النظر في واقع العراق المؤلم وخصوصاً بعد العام 2003 نجد دولة بلا كيان فليس هناك دولة واضحة المعالم والرؤى تمتلك خطط مستقبلية واضحة وجودها هش قائم على الأزمات وعلى تجاوز الدستور بكل يوم وبكل لحظة منذ التأسيس فلو رجعنا بالوقت ليس بالبعيد لأنتخابات 2018 نجد حكومة اسست على الخطأ وعلى تجاوز الدستور بكل الفقرات الذي هو اساس الدولة ولو عرفنا من تجاوز الدستور السيد رئيس الجمهورية راعي الدستور وصمام امان الدولة حيث قام بتكليف شخص لا ينتمي إلى الكتلة الأكبر وبعد ذلك طالب كل حزب وتيار بحصتة بالغنائم من وزارات ودرجات خاصة التي سرعان ما تلاشت واصبحت حبر على ورق فدولة لا تعرف من يقودها دولة لا يحكمها شيء دستور لا يطبق وقانون لا ينفذ تذكرني بعبارة قديمة قيلت في المظاهرات ايام الملكية ((قانون ودستور ومجلس امة وكل عن المعنى الصحيح محرفُ)) فهذا اصبح حالنا لا بل هذا هو خيارنا منذ قبلنا بحكم جاهل لا يعلم ولا يعرف سوى الكذب فرئيس الوزراء الذي جاء بصورة غير دستورية بدء حكومتة بالكذب على الشعب عندما اردهم ان يقدموا على المناصب عن طريق الانترنت فنحن دولة ديمقراطية خيارنا الكفاءات محاصصة طائفية قذرة وصلت إلى مدراء الاقسام حتى لم يكمل كذبته باعلان المتقدمين ثم عاد وكذب وتجاوز الدستور من خلال تسليم كردستان حصتهم من الموازنة بدون استلام عائدات النفط وهو تصرف النقيض مع البصرة التي تنام على بحر من النفط واساس موازنة العراق محافظة قوبلت بالجحود عندما طالبت باقل حقوقها من يسمعها ومن ياخذ بيدها رئيس وزراء جاء بالصدفة وتطاول على الدستور مرة ثانية عندما مدد عمل المدراء بالوكالة الذين هو من طالب بانهائها.

وكتب المهندس حول خبر"تحالف عسكري للسيطرة على مضيق هرمز والعراق يستبق الأحداث بتصدير النفط عبر الأردن":

اول الدول التي ستشارك في الجهد الاميركي استراليا التي أصدرت اوامر لنشر طائرات مراقبة في العراق وطائرات تزويد المقاتلات الأميركية والصهيونية بالوقود جوا وللاسف في العراق ايضا ،فعلى الشرفاء في الحكومة والبرلمان وابطال الحشد التصدي للقوات الأسترالية وعلى الجمهورية الاسلامية الإحاطة بذلك علما بان الطائرات من طرازkc30A للتزود بالوقود وwedgetail للإنذار المبكر ،فألى هذا نسترعي الانتباه يامومنين.

وكتب ابو علي حول تقرير "وفق دلائل فنية ومصادر معتمدة: الانترنت العراقي وهمي.. والشركات تبيعه للمواطن بـ50 ضعف سعره":

نحن مستضعفون وشعب جريح وقع بين ضباع ووحوش لاترحم فالكل بسرق والكل يكذب والكل يحلف كذبا الانسان البسيط لاحول له ولا قوة الا بالله العلي العظيم ولبس له الا الدعاء على الظالم انا شخصيا واضبت على الامر قبل سنة واضبت على هذا الدعاء ولمست اثره من خلال تتبعي للاخبار مما اثلج صدري وهو ( اللهم يامن خلصتنا من هدام وال هدام وزبانية هدام خلصنا من السراق والفاسدين والمتامرين واكلين نخاع عظام الفقراء اللهم بحق حقك وبحق عزتك وبحق قدرتك وجبروتك وانتقامك انتقم لنا منهم فردا فردا اللهم لاتهنئهم لا بأكلة ولا بشربة ولا بنومة ولابيقضة ولاببسطة ولابقبضة وسلط عليهم جنودك الخفية لتنخر ابدانهم وابدان عوائلهم بالسرطان كما نخروا ابداننا ياجبار ياعزيز يامنتقم.

وكتب مهند أمين حول تقرير "الأحزاب الكردية تفرض مرشحها محافظاً لكركوك.. رقص سياسي على جثة "فرض القانون":

بوم بعد اخر يتكشف ضعف الادارة المركزية في بغداد كركوك قدس العراق لايجوز السماح لاقليم الشمال ان يسيطر عليها مرة اخرى ولن تسمح القوى التركمانية والعربية في ان يعود الكرد للسيطرة على كركوك مثلما يقولون انها قدس الاكراد فنحن نقول انها قدس العراق بل العراق بعينه فلا تسمحوا بان يعود لها الاسايش والبشمركة التي هجرت عشرات القرى العربية والتركمانية الاف من العرب والتركمان مفقودين. دولة الرئيس هذه مسالة جدا خطيرة فلا تدع الفتنة تحدث كركوك تحت سيطرة الحكومة المركزية الاتحادية ولها خصوصية يجب مراعتها لماذا محافظ كردي لماذا لايكون مجلس حكم مصغر يمثل المكونات الثلاثة بالتناوب وتكون قراراته بالاغلبية المطلقة هو الحل المؤقت لهذه المحافظة المقهورة... على مجلس النواب التدخل فورا لايقاف تغول اقليم الشمال قبل فوات الاوان.


المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 4  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •