2019/07/15 13:34
  • عدد القراءات 356
  • القسم : تواصل اجتماعي

الشرطة في خدمة الشعب

بغداد/المسلة:  كتب هشام الهاشمي...

برامج وزارة الداخلية لانضباط رجل الشرطة ينبغي ان تبدأ بالظهور في الشارع من خلال ثيابه ونظافة العجلات والاستجابة السريعة والرد على الهواتف الساخنة، المواطن يتمنى تجفيف الموارد المالية المشبوهة التي يحصل عليها بعض عناصر الشرطة خارج إطار القانون، والتي جعلت من بعض رجال الشرطة تجارا واصحاب املاك ينافسون اصحاب الأموال. 

رغم وجود أفكار وبرامج لإصلاح الخلل في منظومة الشرطة التي تقدم الخدمات بشكل مباشر للمواطن في إطار استراتيجية الحكومة لمكافحة الفساد؛ إلا أن التقارير والرصد المتعلق بهذا الشأن، يشير إلى أن تلك البرامج وسياقات الضبط لم تنجح حتى الآن، ولابد من تطوير بنية مديرية الشؤون الداخلية الى مستوى وكالة لإحباط الفساد والرشوة والتلكأ وعدم الانضباط عند نسبة ليست بقليلة قد آساءت الى سمعة ابطال الشرطة وموظفي وزارة الداخلية، من خلال محاربة الرشوة والتلكأ بطريقةٍ دقيقةٍ وشاملةٍ وفعالة.

وأن عدم المواجهة بشكل صحيح وحاسم لعمليات الرشوة والفساد والتلكأ في الإنجاز، سيجعل المواطن مضطرًا للتعامل مع الأمر الواقع وحصوله على الخدمة مقابل الرشوة او تعقيب المعاملات بواسطة شفاعة سياسي او وجيه او ضابط برتبة اعلى، وهذا يجعل المعركة ضد الفساد طويلة لانهاية لها.

خبراء المجال الأمني يؤكدون على ضرورة تطوير دائرة شؤون الداخلية ورفع امكانياتها الى وكالة وبإدارة مختص قانوني للوقاية الشاملة بمساعدة قضاة تحقيق مختصين، لإغلاق منافذ الرشوة وأسباب التلكأ وعدم الانضباط. 

واظن أنه ينبغي أيضًا العمل على نشر التوعية حول طرق تشجيع تقديم المواطن الشكوى على رجل الامن الذي يتعمد التلكأ والذي يستفز المواطن من اجل اخذ الرشوة، وعلى اعلام وزارة الداخلية نشر الهواتف الساخنة للرأي العام المجتمعي لسحب البساط من تحت أقدام بعض الفاسدين في دوائر الخدمات التي تقدمها وزارة الداخلية، وتقويض قدرة هذه العناصر الفاسدة على التوسع في تشويه صورة رجل الشرطة الشريف.

تواصل اجتماعي 

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •