2019/07/15 19:42
  • عدد القراءات 1418
  • القسم : العراق

سائرون تتحدث عن قوات قتالية داخل السفارة الأمريكية في بغداد: احتلال وليس عملا دبلوماسيا

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: اعتبر تحالف سائرون، الإثنين، 15 تموز 2019، أن السفارة الأمريكية لدى بغداد امتدادا عسكريا واحتلالا للعراق وليست ممثلية دبلوماسية لتعزيز العلاقات بين البلدين، فيما بين أن الحكومة الاتحادية لا تمتلك إي معلومات عن عدد موظفي السفارة ومهامهم.

وقال عضو التحالف رياض المسعودي لـ "المسلة"، إن عمل السفارة الأمريكية لدى بغداد لا يقتصر فقط على التمثيل الدبلوماسي بل تمثل الامتداد العسكري والاحتلال الأمريكي داخل العراق، لافتا إلى وجود القوات الأمريكية القتالية داخل السفارة يعد انعكاس للاحتلال الأمريكي وليس للعمل الدبلوماسي.

وأضاف أن الحكومة تمتلك المعلومات عن جميع السفارات والممثليات الدبلوماسية العربية والأجنبية بما يتعلق في اعداد موظفيها ومهامها، باستثناء السفارة الأمريكية لدى بغداد، مبينا أن السفارة الأمريكية لم تعط الحكومة معلومات دقيقة عن حجم الموظفين، فضلا عن اعتقادها بأنها صاحبة الفضل على العراقيين بجلب الديمقراطية وإسقاط النظام البائد.

واكد النائب عن تحالف الفتح كريم عليوي، الخميس 9 ايار 2019، أن حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي غير قادرة على حصر اعداد القوات الأميركية المتواجدة في العراق وتحديد مهامها وواجباتها، وذلك تعليقا على إعلان أحد اعضاء الكونغرس بشأن وجود 50 الف عسكري أميركي في العراق.

وقال عليوي في تصريح لـ"المسلة"، إن "التقارير التي يقدمها الامريكان الى الحكومة المركزية غير دقيقة وفيها مغالطات كبيرة" .

واضاف انه "آن الاوان لوضع حد للاستغفال الامريكي واجباره على تقديم الاعداد الحقيقية للجنود الأميركيين ونوعية مهامهم في العراق لكون اعدادهم الحقيقية يكشفها الساسة والمسؤولين الامريكان في مناسبات عدة".

وزعم عضو لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الامريكي السيناتور ماركو روبيو، الأربعاء 8 ايار 2019، بانه هناك  50 ألف عسكري امريكي في العراق.

وأفاد روبيو في تغريدة  على  تويتر رصدتها المسلة  أن "هناك فصائل في العراق تجهّز وتدرّب بشكل مباشر من الحرس الثوري الايراني".

واضاف أنه "في حال قيامهم بهجمات ضد 50 الف عسكري امريكي من جنودنا او منشآتنا في العراق فيجب ان يعتبر ذلك هجوما مباشرا من ايران".

وكانت وثيقة صادرة من مكتب رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، كشفت عن وجود ستة الاف عسكري أميركي في العراق لاغراض التدريب والاسناد الجوي.

المسلة 


شارك الخبر

  • 0  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •