2019/07/16 11:40
  • عدد القراءات 1580
  • القسم : رصد

المنتفعون وموظفو الخضراء والبرلمان ضد مشروع الخدمة الاتحادية الهادف الى العدالة في الرواتب والامتيازات

بغداد/المسلة:  بات قانون الخدمة المدنية الاتحادي كمشروع يؤيده اغالب العراقيين، رهن ارادات القوى السياسية، وكبار موظفي الرئاسات الثلاث الذين يرفضون المساس بامتيازاتهم.

وفي الوقت الذي يدعو فيه موظفي الدولة الى التعجيل في إقرار المشروع، فان الموظفين من أصحاب الامتيازات يحاربون النظام الجديد الذي يساوي رواتبهم مع باقي موظفي الدولة.

وبحسب اللجنة المالية في مجلس النواب، فان القانون يعطي الحق لمجلس الوزراء في تحديد رواتب موظفي الدولة والامتيازات.

ويشعر الطيف الاوسع من العراقيين بالظلم من الفوارق بين موظفي المنطقة الخضراء وأقرانهم في وزارات ومؤسسات الدولة.

 ويقول موظف لـ"المسلة" ان "العدالة تقتضي انهاء التفاوت الحاصل في رواتب الموظفين و إلغاء الامتيازات".

 ومن المفترض ان يؤدي التشريع الجديد الى توحيد الرواتب وإلغاء طبقية الدخل بين موظفي الوزارات والرئاسات الثلاث.

غير ان مصادر المسلة أفادت بان طبقة الموظفين الكبار المستفيدة تعرقل إقرار المشروع.

كما يعترض على المشروع أعضاء في مجلس النواب كون المشروع يقضي بإلغاء الامتيازات والخطورة.

ويقدر مطلعون عدد موظفي مجلس النواب بـ1955 موظفا، أما موظفي رئاسة الجمهورية يبلغ عددهم 1068 موظفا، ويبلغ موظفو مجلس الوزراء 3587 إذ يتقاضى هؤلاء رواتب خيالية مقارنة بإقرانهم من الوزارات ومؤسسات الدولة.

 وتعود احد موجبات المشروع الجديد، الى ان نظام الخطورة والامتيازات يجب ان يكون قد انتهى بسبب انحسار أعمال العنف بشكل كبير.

وبررت الحكومات السابقة العمل بنظام المخصصات والخطورة لموظفي الرئاسات الثلاث هو لغرض تشجيعهم في الاستمرار بالعمل وعدم ترك الوظيفة بعدما سجلت الأجهزة الأمنية العديد من حالات الاغتيال طالت الموظفين في فترة الاحتدام الطائفي.

المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 5  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - عبدالحسين
    7/16/2019 11:11:53 AM

    والتضحيات النطيناهه والاصابات وسنين الموت المرت علينه يعني خلصت الارهاب ننسه التضحيات مايصير هذا الحجي جنه نتوسل باقرب الناس يتعين بالخضراء يكولون انتم عملاء ومره يكولون انتو مارادين نفسكم احنه النه الفضل بتشكيل اول حكومه بالدوله هذا مو انصاف حتى امريكا انطت حق اللجوء لكل من عمل بالخضراء ايام الموت كيف بدوله تستغني عنهم وتساويهم بمن كان يطلقون علينا عملاء



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •