2019/07/16 18:50
  • عدد القراءات 1802
  • القسم : ملف وتحليل

مهددا باللجوء الى القضاء.. النصر يهاجم سياسة عبدالمهدي مع الاقليم: أموال العراق ليست ملكاً لشخص

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: هدد ائتلاف النصر، بزعامة حيدر العبادي، الثلاثاء 16 تموز 2019، باللجوء الى الجهات القضائية، في حال استمرت الحكومة العراقية، برئاسة عادل عبدالمهدي، بعدم تطبيق قانون موازنة 2019، خصوصا فيما يتعلق بتسليم نفط كردستان الى بغداد.

وقالت النائب عن الائتلاف ندى شاكر جودت، إن "البرلمان سيستضيف السبت المقبل، وزير المالية فؤاد حسين ووزير النفط ثامر الغضبان، وديوان الرقابة المالية، وممثل الحكومة، لمناقشة قضية عدم تسليم اقليم كردستان واردات النفط الى بغداد، وفق ما جاء في قانون موازنة 2019"، لافتا إلى أن "الائتلاف سيكون له موقف اتجاه ما يحدث في حال لم يقتنع بأجوبة الشخصيات التي تم ذكرها اعلاه".

وأضافت شاكر، أن "استمرار حكومة عبدالمهدي بعدم الزام إقليم كردستان بقانون موازنة 2019، سيكون لنا حراك ضدها عن طريق الجهات القضائية والمحكمة الاتحادية، لأن هذه الاموال التي تتصرف بها حكومة الاقليم تابعة للشعب العراقي، وليس ملك شخصي".

وكان النائب عن تحالف الفتح، مختار الموسوي، حمل الاثنين 15 تموز 2019، حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، مسؤولية عدم التزام اقليم كردستان بالاتفاق النفطي.

وقال مختار الموسوي، إن "الحكومة مطالبة بالضغط على إقليم كردستان من اجل تطبيق بنود الموازنة"، مؤكداً أن "زيارة الوفد الكردي إلى بغداد ستكون لحلحلة هذا الموضوع".

وأضاف الموسوي، أن "مجلس النواب أقر قانون موازنة 2019، والحكومة هي من تطبق بنودها، وبالتالي فإن عدم التزام الاكراد في تطبيق بنود الموازنة، وخصوصاً فيما يخص الاتفاق النفطي، يتحمله عادل عبد المهدي".

فيما قال عضو المكتب السياسي في تيار الحكمة الوطني صلاح العرباوي، ‏الثلاثاء‏، 9‏ تموز‏، 2019، ان على حكومة أربيل تنفيذ التزاماتها القانونية، وعلى حكومة بغداد ان تتعامل بحزم وقوة في هذه الموضوع.

وقال في تغريدة، مشيرا الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي: من يريد المجاملة السياسية فليجامل من ماله الخاص لا بأموال الشعب.

وفي انتقاد واضح لسياسة المهادنة والارضاء التي يمارسها عبد المهدي مع أربيل، قال العرباوي: من يريد المماطلة الاقتصادية فليماطل من ماله الخاص لا بأموال الشعب.

وكان العرباوي قد قال في تغريدة ان تيار الحكمة اختار المعارضة سبيلا وستستمر فيه مهما كانت التحديات، مشيرا الى ضرورة تماسك تحالف الاصلاح وعدم تفككه بعد خروج الحكمة منه.

وانتقد عضو تيار الحكمة أيضا، ضعف الاداء الحكومي.

وكان عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة أحمد سالم الساعدي، الثلاثاء، 9 تموز 2019، قد وصف تقرير إنجازات الحكومة خلال الـ6 أشهر الماضية بـأنه "أضحوكة، ويخالف واقع الحال"، فيما دعا رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي إلى "النزول للشارع" وتقييم الأداء الحكومي ميدانيا.

وقال النائب كاظم الصيادي، الاثنين، 8 تموز 2019، ان العراق "اصبح سوقا للبيع والشراء بدستور غير محترم، حيث اصبح رئيس الوزراء فيه عادل عبد المهدي، اسير للكتل والاحزاب، وجزء لا يتجزأ من التوافق السياسي والمحاصصة المقيتة الفاسدة في الدولة".

المسلة 


شارك الخبر

  • 12  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •