2019/07/21 12:50
  • عدد القراءات 3987
  • القسم : ملف وتحليل

حكومة الاقليم تعين هورامي المتهم ببيع آبار نفطية الى تركيا بمنصب رفيع

بغداد/المسلة: أصدر رئيس حكومة اقليم كردستان، مسرور بارزاني، الاحد 21 تموز 2019، امراً بتعيين اشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية السابق في الاقليم بمنصب رفيع.

وجاء في الأمر الذي أصدره بارزاني، أنه "تقرر تعيين عبدالله عبد الرحمن عبدالله وشهرته آشتي هورامي بتولي منصب مساعد رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة".

وكانت زوجة وزير الثروات الطبيعية في اقليم كردستان اشتي هورامي، قد وجهت رسالة الى رئيس الاقليم السابق مسعود البارزاني ورئيس حكومة الاقليم نيجرفان البارزاني كشفت خلالها عن ماوصفته اسرار "عصابة وسرقات" زوجها، فيما اشارت الى تعرضها "للمظلومية والتهديدات بالقتل"، مؤكدة عزمها نشر وثائق وادلة تتعلق بتلك السرقات.

وقالت چراخان رفيق عمر، في رسالة عنونتها الى "مسعود بارزاني، والمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان، والشعب المغدور والمظلوم"، وحصلت "المسلة" على نسخة منها، "ارى من واجبي الكشف عن بعض المظالم التي تتعرضون لها طيلة سنوات عبر نهب ثرواتكم فوق وتحت الأرض لصالح عصابات حاكمة عديمة الضمير"، مشددة "انتم تتعرضون لنهب ومظلومية على ايادٍ سوداء".

وكان موقع "ويكيليكس" نشر 2016 ما قال إنها وثائق عن عرض هورامي بيع آبار نفطية على تركيا لمواجهة الأزمة المالية التي شهدها الإقليم في ذلك الوقت.

ونفت نجيبة نجيب النائبة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني- الذي يتبعه هورامي- وجود بيع لآبار النفط لتركيا، قائلة إن وثائق ويكيليكس نصت على بيع بعض الأسهم الكردية للشركات النفطية لسداد بعض الديون المستحقة لتركيا، أما بيع الآبار نفسها فخطوة خطيرة لا يقبل بها أحد.

ولكن وزارة الثروات الطبيعية آنذاك لم تنفِ بشكل قاطع وجود نوايا حول صفقة شبيهة، قائلة إنها قدمت عدداً من المقترحات إلى المسؤولين في تركيا لحل مشكلة ديون الإقليم المستحقة لأنقرة، ولكن لم يتم التوصل لاتفاقيات نهائية.

ورد رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني حينها على ما نشره موقع ويكيليكس من مراسلات بين وزير الثروات الطبيعية والنفط في الإقليم ووزير تركي بأن المفاوضات مع تركيا أو أي دولة أخرى أمر طبيعي، لكن لم يتم توقيع أي اتفاق بشأن بيع حقول النفط.

المسلة



 


شارك الخبر

  • 5  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - عبد الحق
    7/21/2019 10:12:18 AM

    مبروك للعراقيين ولحكوماته السابقه والحاليه على تعيين الاستاذ كاكه اشتي هورامي مستشاراً لرءيس وزراء اقليم كوردستان … مع الاسف حكوماتنا تطارد الفقراء واصحاب البسطيات والمتقاعدين والمعاقين وتترك حيتان الفساد يعبثون بقوت العراقيين دون ان تحرك ساكنناً . هل يجوز للبصره بيع آبار نفطها للأجانب ، هل يجوز للبصره ان تحتفظ بواردات نفطها دون تسليم دينار واحد للمركز، هل يجوز ان يكون للبصره علاقات متينه مع دول وحلفاء دوليين دون علم او دراية المركز بهذه العلاقه ؟ هل تستلم البصره ام الخير والعطاء للعراق كله حصتها من الموازنه تتطابق مع نسبتها السكانيه ، لماذا الاقليم يستلم حصه تفوق نسبتهم السكانيه بالاضافه لوارداتهم النفطيه ، هل العراق دوله واحده ؟ هل الاقليم هو الاصل الذي يفتخر بعلاقاته وحلفاءه الدوليين والعراق كله هو الفرع الذليل الذي عليه القبول بكل شروط وإملاءات الاقليم ! ما هذه السخريه



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •