2019/07/21 21:45
  • عدد القراءات 3421
  • القسم : المواطن الصحفي

مسافرو الخطوط الجوية العراقية: طائرات لا تتوفر على أدنى مستويات الخدمة ومعالجة الحالات الطارئة

بغداد/المسلة: أظهرت صور، ‏الأحد‏، 21‏ تموز‏، 2019، التُقطت على متن الخطوط الجوية العراقية، أوضاعاً مأساوية للركاب الذين استقلوا الطائرة لوقت طويل دون مكيفات الهواء.

واضطر مسافرون الى خلع قمصانهم، فيما تعالت أصوات الغضب، والشكاوى، والنقد للشركة التي لم تستطع من تأمين ادنى مستويات الخدمة للمسافرين.

وقال مسافر: انه أراد القفز من الطائرة بسبب ضيق التنفس، متسائلا عن مصير المرضى وكبار السن.

المسلة


شارك الخبر

  • 26  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (1) - مهند امين
    7/21/2019 8:57:25 PM

    بعد التحية كلامي موجه الى ادارة شركة الخطوط الجوية العراقية خدماتكم المقدمة الان لاتتناسب مع عمر وتاريخ هذه الشركة العريقة التي تاسست في الاربعينات وكانت من الشركات الرائدة على مستوى الشرق الاوسط والثقة والامان على مستوى العالم الان تراجعت الى الوراء بعد 2003 كثير كما تراجع كل شي في العراق الخدمات داخل الطائرة متوسط تعامل المضيفات مع الركاب دون الوسط الابتسامة والتعامل الجاف مع الركاب وكانهم يعملون صخرة ومنية وليس واجب تتقاضى عنه راتب شهرية وكما تعمل جميع كوادر الطيران باستقبال الركاب بكلمات الترحيب والسلام خدمات الدرجة الاولى بائسة جدا ومن العيب القول انها درجة اولى صالة الدرجو الاولى في المطار يديرها شخص واحد مسوول عن المطعم والرد على استفسارات المسافرين ولا يجيد الانكليزية لا يتكلم الا العربية والاكل احساننا قديم ويتم عرضه للركاب الدرجة الاولى وامور كصيرة تتم داخل هذه الصالة وهيه معزولة ولا يمكن ان يشاهدها الركاب الا بعد عناء شديد. المظيفيات يجلسون على الكراسي مع الركاب في حالة وجود شاغر وخصوصا الدرجة الاولى كما حصل معي في رمضان للرحلة من بغداد الى دبي نام مساعد الطيار او الفني طيلة الرحلة من بغداد الى دبي ومعه المضيفة , الاكل متوسط وغالبية الوجبة المقدمة من اجبان ومربيات و الخ او بسكويت كلها غير عراقية وهذه طامة كبرى كلها من دول مجاورة اغلبها ايران وهذا عيب كبير لسمعة البلد . ملابس المضيفين لا تتناسب مع سمعة الطائر الاخضر ولا يرتدون القبعة الخاصة بالمضيفين ولا اعرف الاسباب علما كان الزي الخاص بالمضيفين والمضيفات والطيارين يصمم في احدث دور الازياء العالمية في باربيس او غيرها من العواصم العالمية لانها تمثل سمعة بلد. واخير ما تنشروه عن الطائرة وعطل اجهزة التبريد ممكن ان يحدث في كثير من الخطوط العالمية ولكن لا يتم التشهير هكذا وخصوصا الشرقية المسمومة لانه يؤثر على سمعة الشلركة ككل فلا يحوز التسقيط هكذا على مستوى الاعلام لانه شيء خطر يؤثر بصور مباشرة على امان الطائرة نتمنى من السيد الكابتن مدير عام الخطوط وهو طيار قديم ان ينزل لموقع ادنى ويشاهد موظفيين العراقية في تركيا ودبي وعمان ويرى الخدمات المقدمة من قبلهم وهل يتناسب المعينين في تلك المكاتب بان يكون موضف طيران سابقا كان staff الخطوط من طيارين ومهندسين طيران ومضيفين وموضيفات يتم اختيارهم بشروط صعبة لانهم واجهة البلد نتمى من ادارة الخطوط التشديد على القيافة العامة من التقدير.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •