2019/07/23 17:50
  • عدد القراءات 3006
  • القسم : رصد

نواب يتحدثون عن توافق سياسي على تهريب سعات الانترنت: تقاسم للحصص

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي، الثلاثاء، 23 تموز 2019، ان ملف تهريب سعات الانترنت هو ملف متشعب ومعلوم للجميع يقابله صمت غريب من قبل الحكومة دون اتخاذ أي اجراءت رادعة تجاه اولئك الفاسدين ، مشيرا الى ان بعض الاطراف توافقت فيما بينها على قضايا التهريب والسرقة لثروات الشعب وخدماته ومن بينها خدمات الانترنت.

وقال الصيادي في تصريح صحفي ان "ملف تهريب سعات الانترنت من قبل الفاسدين هي قضية متشعبة ومعروفة للجميع ولايمكن اخفاؤها او التغاضي عنها"، مبينا انه "للاسف الشديد فان بعض الاطراف السياسية توافقت فيما بينها على قضية التهريب والسرقة من خلال الرشاوي وتغطية هذا السارق من قبل السارق الاخر واعطاء اموال لهذا الحزب او ذاك ودعم هذه الشخصية لتكون غطاء لهم على حساب خصومهم في معادلة خطيرة دفع ثمنها المواطن البسيط".

واكد الصيادي ان "الدولة العراقية اليوم هي عبارة عن دولة مسروقة من قبل بعض الكتل السياسية وهنالك ارادة لايقاف دور المعرفة والتقدم والتكنلوجيا والتي وصلت الى حد سرقة سعات الانترنت من قبل بعض الفاسدين يقابلها صمت غريب من قبل الحكومة دون اتخاذ أي اجراءت رادعة تجاه اؤلئك الفاسدين".

وكشفت هيأة النزاهة، الخميس 11 تموز 2019، عن إحباط عملية تهريب سعات إنترنيت في محافظة نينوى بالمناطق الحدودية بين العراق وسوريا.

وذكرت دائرة التحقيقات في الهيأة في بيان ورد الى "المسلة"، أنه "بالتعاون مع هيأة الإعلام والاتصالات وجهات إنفاذ القانون بالمحافظة، الذي انتقل إلى ناحية ربيعة، تمكنت مفارز الهيأة، من ضبط متهم بتهريب سعات إنترنيت في المناطق الحدودية بين العراق وسوريا خلافا للقانون".

ومصادر المسلة تتحدث عن ان عمليات  تهريب السعات تتم عبر أبراج تهرّب السعات من اقليم كردستان، وعبر قابلوات ضوئية تمتد بشكل غير قانوني من السليمانية الى كركوك، مسببة خسائر للدولة بنحو خمسة مليون دولار شهرياً.

فيما كشف المجلس الاعلى لمكافحة الفساد في العراق، الثلاثاء، 9 تموز 2019، عن وجود مافيات متخصصة تقوم بتهريب سعات الإنترنت، فيما المح الى وجود تواطئ من قبل موظفي وزارة الإتصالات بهذا الشأن.   

وقال العضو المراقب في المجلس سعيد موسى، ان "قضية تهريب سعات الأنترنيت من اوليات عمل مجلس مكافحة الفساد، كما ان تهريب سعات الأنترنيت، فيه مكاسب مالية كبيرة".   

تهريب السعات فضلا عن سوء الخدمة، دفع النائب عن تحالف الفتح النيابية عامر الفايز، الخميس 4 تموز 2019، الى الكشف  وجود توجه نيابي لسحب الثقة عن وزير الاتصالات نعيم الربيعي .

المسلة 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - سيف
    7/24/2019 6:13:24 AM

    عندما يتحدث الخبر عن المافيات التي تسيطر على وزارة الاتصالات والت مشارك فيها كل الأحزاب الحكومية وخصوصا ملف وكلاء الوزير والمدراء العامين الذين هم تابعين للأحزاب الحاكمة وهم راس الفساد وهم من يبيعون سعات الانترنت ويقومون بتهريبها. بينما تسعى بعض الأحزاب الحاكمة التي سوف تتضرر من سياسة الوزير والتي تشن هجومات عليه في الوقت التي كانت ساكتة وخانعة بل وقفت ضد إقالة الوزير السابق التابع لاحد الأحزاب الكبيرة المعروفة. حتى بعد مهزلة الاستجواب التي حدثت في البرلمان ولكن لم يقوموا بإقالته. بينما اليوم حل نفس الأحزاب بإقالة الوزير وليس المدراء العامين او وكلاء الوزير. أي تناقض هذا واي حرب تشنها المافيات ضد الشعب العراقي؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •