2019/09/15 20:40
  • عدد القراءات 1717
  • القسم : ملف وتحليل

قرّاء المسلة: مضيّفات طائرات الخطوط الجوية يستلقين على مقاعد الدرجة الأولى طوال الرحلات

بغداد/المسلة: تبدأ المسلة وبشكل دوري، في نشر اهم تعليقات القراء على مواضيعها، داعية المتابعين الى تسهيل المهمة، في التعليق بلغة عربية سليمة، وتقليل الأخطاء بأقل قدر ممكن، وان يكون نصا قابلا للنشر، من ناحية خلوه من المفردات "البذيئة"، والشتم والسب والنيل من الاخرين وانتقاصهم، متأملة في ان يكون النقد للحالات والأشخاص، الغرض منه كشف الحقائق، وفضح الفساد والتقصير.

علق "المواطن" على خبر "الكشف عن ادلة تثبت هدراً كبيراً للمال بوزارة النفط":

نقل و تصدیر النفط بالصهاریج ووزیر المالیة يتمترس من أجل جیوب کردستان، التی تبیع النفط و لا تسلم النفط و تستلم المال مرة اخری من بغداد، بغداد تسرق قوت باقي الشعب لتشبع الاكراد الذيم تعاقدوا مع الروس. عقود نفطیة الربح فيها لكردستان 35 بالمئة و 65 بالمئة ربح للشرکات الروسية.

وكتب "موطني" حول تقرير "تعرّف على صيغة سانت ليغو 1.9:​

قرار سانت ليغو اتى لا یمثل ارادة الشعب.

وعلق "المواطن" على خبر "العصائب: براءة الفلاحي "خيانة" لدماء العراقيين ولن نسكت":

 لا اعتقد أن رئیس الوزراء یكذب. من الان فصاعدا يجب مراقبة جمیع الساسة و القادة الأمنين. من اجل مصلحتهم و مصلحة الوطن.

وكتب ابو عامر على خبر "رئيس مجلس القضاء: ارفعوا الحصانة عن النواب المتهمين بالفساد":

إذا رفعوا الحصانة على المتهمين فأن أعضاء مجلس النواب بعد اشهر سيعد بأصابع اليد.. .

وكتب هيثم الغريباوي حول تقرير "تخابر الفلاحي.. هل نسجّله ضد "مجهول" أيضا؟":

 ان المزاج الشاعري لشخص رئيس الوزراء لا يؤهله لادارة مجلس الوزراء خصوصاً وهناك في المحاصصة المُستَسلم لها اعداء كامنون وعلنيون في كل مفاصل الدولة ودرجاتها الخاصة والعامة والداخلية منها والخارجية وفي الأمن والقضاء. فعندما يتصرف رئيس الوزراء بنعومة عازف البيانو مقابل عربدة حكومة الاقليم ودويّ صراخ الطائفيين من طبّالي المكوّن "السنّي"   فلن ينجز شيئاً سوى ركام الهزائم مشفوعة بجبال من الأعذار.  

وعلق مهند امين على خبر "مسافرو الخطوط الجوية العراقية: طائرات لا تتوفر على أدنى مستويات الخدمة ومعالجة الحالات الطارئة":

 كلامي موجّه الى ادارة شركة الخطوط الجوية العراقية خدماتكم المقدمة الان لا تتناسب مع عمر وتاريخ هذه الشركة العريقة التي تأسست في الاربعينات وكانت من الشركات الرائدة على مستوى الشرق الاوسط والثقة والامان على مستوى العالم .

الان تراجعت الى الوراء بعد 2003  . الخدمات داخل الطائرة متوسط.  تعامل المضيفات مع الركاب دون الوسط . الابتسامة والتعامل الجاف مع الركاب وكأنهم يعملون صخرة ومنية وليس واجب تتقاضى عنه راتبا شهريا وكما تعمل جميع كوادر الطيران باستقبال الركاب بكلمات الترحيب والسلام.

 خدمات الدرجة الاولى بائسة جدا ومن العيب القول انها درجة اولى صالة الدرجة الاولى في المطار يديرها شخص واحد مسؤول عن المطعم والرد على استفسارات المسافرين ولا يجيد الإنكليزية. لا يتكلم الا العربية.  

المضيفات يجلسون على الكراسي مع الركاب في حالة وجود شاغر وخصوصا الدرجة الاولى كما حصل معي في رمضان للرحلة من بغداد الى دبي نام مساعد الطيار او الفني طيلة الرحلة من بغداد الى دبي ومعه المضيفة .

الاكل متوسط وغالبية الوجبة المقدمة من اجبان ومربيات . و الخ او بسكويت كلها غير عراقية وهذه طامة كبرى كلها من دول مجاورة اغلبها ايران وهذا عيب كبير لسمعة البلد .

ملابس المضيفين لا تتناسب مع سمعة الطائر الاخضر ولا يرتدون القبعة الخاصة بالمضيفين ولا اعرف الاسباب علما كان الزي الخاص بالمضيفين والمضيفات والطيارين يصمم في احدث دور الازياء العالمية في باريس او غيرها من العواصم العالمية لانها تمثل سمعة بلد. واخير عطل اجهزة التبريد.   

كتب مهند امين على خبر "مسرور البارزاني: آن الأوان لشراكة بناءة مع بغداد":

هل تريدون ان يستمر العراق بدفع كل شيء لديكم تعويض الفلاحين رواتب البيشمركة رواتب الموظفين الوقود الذي يذهب لهم بدون مقابل شركات اتصالات كل مفاصل الاقتصاد العراقي بيد الكرد حتى اعمار ملعب فرنسوا حرير من اجل اقامة بطولة غرب اسيا تم اختيار ملعب اربيل ولكنكم رفضتم اعماره فاضطر عبد المهدي الموافقة على اعماره.

وعلق عبد الحق على خبر "حكومة الاقليم تعين هورامي المتهم ببيع آبار نفطية الى تركيا بمنصب رفيع":

مبروك للعراقيين ولحكوماته السابقة والحالية على تعيين كاكه اشتي هورامي مستشاراً لرئيس وزراء اقليم كوردستان … مع الاسف حكوماتنا تطارد الفقراء واصحاب البسطيات والمتقاعدين والمعاقين وتترك حيتان الفساد يعبثون بقوت العراقيين دون ان تحرك ساكنناً . هل يجوز للبصرة بيع آبار نفطها للأجانب ، هل يجوز للبصرة ان تحتفظ بواردات نفطها دون تسليم دينار واحد للمركز، هل يجوز ان يكون للبصرة علاقات متينه مع دول وحلفاء دوليين دون علم او دراية المركز بهذه العلاقه ؟ هل تستلم البصرة ام الخير والعطاء للعراق كله حصتها من الموازنة تتطابق مع نسبتها السكانية ، لماذا الاقليم يستلم حصه تفوق نسبتهم السكانية بالإضافة لوارداتهم النفطيه ، هل العراق دولة واحدة ؟ هل الاقليم هو الاصل الذي يفتخر بعلاقاته وحلفاءه الدوليين والعراق كله هو الفرع الذليل الذي عليه القبول بكل شروط وإملاءات الاقليم ! ما هذه السخرية.

وكتب عبد الحق حول خبر "مسرور البارزاني: آن الأوان لشراكة بناءة مع بغداد":

 حقبة جديدة للمزيد من السرقات واذلال المركز والضحك على حكوماته ومسؤوليه ، وتمهيد لانفصال حتمي، عن اي شراكه بناءه يتحدث مسرور؟ احترمناهم واكرمناهم بكل شيء ولم يتلقى العراق منهم اي شيء إيجابي او تنفيذ لاي واجبات او تسديد لما بذمتهم من مليارات اغتصبوها على مدار السنوات الماضية واليوم يقوم مسرور بتعيين اشتي هورامي ( عراب سرقات النفط والتحايل على المركز ) مستشاراً له ! … لم يرد في كلام مسرور كلمه طيبة واحدة بحق العراق بل ورد انتقاد لتخفيض الموازنة رغم ما يقدر ب 200 مليار دولار بذمة الاقليم للمركز .

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •