2019/07/27 15:19
  • عدد القراءات 2536
  • القسم : المواطن الصحفي

موظفة تعُاقب بسبب كشفها التزوير في وثائق التسجيل العقاري

بغداد/المسلة: كتب حسام الرهيمي الى المسلة:

عوقبت موظفة في مديرية التعليم المهني، بسبب كشفها عملية تزوير لـ"وثيقة تنازل" قدّمت الى دائرة التسجيل العقاري في المدائن "ابو ثيلة"، للمضي بتحويلها الى الاستثمار، لارض تبلغ مساحتها ٨٨ دونما، والتوقيع عليها من دون معرفة الدائرة.

ويقع الموقع الاستراتيجي لهذه القطعة على طريق بغداد ـ الكوت، قرب مجمع بسماية السكني التي تعود ملكيتها الى سلمان باك، فضلا عن مساحتها، ما يعطيها قيمة كبيرة.

وتعرضت الموظفة الى ضغوطات، من داخل وخارج الدائرة، وعُرضت عليها الرشوة ثمنا لسكوتها.

وبحسب الوثائق فقد تم معاقبة الموظفة بعد هذا القرار، ونقلها لمؤسسة اخرى، بسبب فضحها لفساد مدير التخطيط المهني و المعاون الاداري بالتواطىء مع جهات تحاول استغلال هذه الارض.

من جانبه، رفع معاون مدير التعليم المهني، توصية الى وزارة التربية لمعاقبتها، ورفض ان تطلع وسائل الاعلام على هذه التوصية.

ملف شائك

وموضوع الاستيلاء على العقارات ليس محصورا بيد موظفين، بل ان قوى سياسية وأحزاب متورطة فيه.

ما دفع اللجنة المالية في البرلمان لفتح ملف عقارات النظام السابق، ايضا، والتي تم الاستيلاء عليها، حيث تستحوذ عليها شخصيات وأحزاب سياسية، في وقت تدور فيه الشكوك من إمكانية حسم الملف الشائك الذي استعصى على أربع حقب حكومية.

وعلى طريق، إيجاد الحلول الكفيلة باسترجاع الممتلكات التي هي من مال الشعب، قالت عضو اللجنة المالية ماجدة التميمي لـ"المسلة"، ‏ في شباط‏، 2019 أنه "تمت استضافة مدير عقارات الدولة، وتحدث عن العقارات العائدة للنظام السابق، وكذلك عقارات بحوزة وزراء ونواب سابقون، انتهى عملهم في الحكومة أو البرلمان، إلا أنهم ما يزالوا يشغلونها".

وبكل تأكيد، فان حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، تواجه ملفا صعبا لان الكثير من الأطراف السياسية تتقاسم العقارات، من دون دفع حتى بدل مالي.

وتقول مصادر لـ"المسلة" ان عدد هذه الأملاك يصل إلى نحو 4000 عقار.

والعقبة الكأداء امام الملف هو في وجوب التحقيق مع الأطراف السياسية التي تتقاسم العقارات لاسيما في المنطقة الخضراء.

وقالت هيأة النزاهة ان "عقارات الدولة نالت الكثير من التجاوز الذي شمل ايضا الاملاك الخاصة للمواطنين، وان ملف العقارات العائدة للدولة مر بمراحل تزوير وتلاعب على مستويات كبيرة جدا وعليه فان الهيئة خطت خطوات مهمة لحصر الاملاك العائدة للدولة في بغداد والمحافظات".

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر.


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •