2019/08/04 12:45
  • عدد القراءات 3355
  • القسم : رصد

تفاهمات عبدالمهدي وفؤاد حسين تقود الى أسوأ موازنة منذ 2003 .. هل تبيع الدولة عقاراتها من أجل الإنقاذ؟

بغداد/المسلة: تتحرك قوى سياسية وكتل برلمانية لاستجواب وزير المالية فؤاد حسين وإقالته على خلفية ارتفاع نسبة العجز في موازنة العام المقبل الى 72 ترليون دينار، حيث شكل ذلك صدمة كبيرة لحكومة عادل عبد المهدي، لانها وضعت تنظيرات عبد المهدي التي طالما تشدق بها على المحك في هذه الارتباك في الموازنة الذي لم يحصل مثله منذ العام ٢٠٠٣.

ووصفت اللجنة المالية في مجلس النواب، الموازنة الجاري الإعداد لها بانها "الأسوأ في التاريخ وتمثل انتكاسة في الواقع الاقتصادي".

ولا يعرف بالضبط، كيف يمكن للدولة معالجة هذه الازمة، فيما تطرح أفكار لا تبدو عملية، مثل بيع عدد من عقارات الدولة وتكييف سعر صرف الدينار، مع الظروف الجديدة، وتفعيل الجباية والضرائب لتقليل نسب العجز.

ويقول مصدر مطلع إن "التقارير التي وصلت تشير إلى وجود زيادة في عجز الموازنة الاتحادية لعام 2020 إلى 72 تريليون دينار".

وبحسب المصدر فان أسباب تنامي العجز في موازنة العام المقبل يعود إلى الانفاق الأمني، وقضية تثبيت العقود، والأجور اليومية في جميع الوزارات، وإعادة المفصولين للأجهزة الأمنية، لكن السبب الرئيس هو منح الإقليم

أموالا طائلة من قبل وزير المالية، وبأمر من رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

 ويقول عضو اللجنة المالية في مجلس النواب عبد الهادي السعداوي ان "هناك زيادة كبيرة في نسبة العجز المتوقع تصل إلى 72 تريليون دينار"، معتبرا أن "هذا التدني سببه الحكومة الحالية التي اتبعت سياسة مالية لن تراعي تخطيط أو دراية في صرف الأموال".

واتهمت اللجنة المالية في مجلس النواب، بعد إقرار قانون موازنة 2019 بتعمد إخفاء الموازنات التفصيلية لأغلب وزاراتها ودوائرها الفرعية.

وفي محاولة لردع العجز في الموازنة، كشفت النائب هدى سجاد الخميس 1 اب 2019 عن جمع تواقيع برلمانية بشأن مطالبة هيئة النزاهة بفتح تحقيق بخصوص عدد الموظفين في اقليم كردستان العراق و تزوير قانون الموازنة لسنة 2019 المادة 10 والخاصة بحصة الاقليم.

 وكشف نواب من الحكمة ارقاماً مهولة صرفت لإقليم كردستان، باعتراف رئيس ديوان الرقابة المالية، وبأمر من رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، ما يدعم المجاملة من رئيس الحكومة للإقليم على حساب الموازنة التي يجب ان تقسم بعدالة على الشعب العراقي، في وقت يماطل الإقليم في دفع المستحقات المترتبة عليه من تصدير نفط الإقليم.

 كما كشف نواب، ‏في‏ 31‏ تموز‏، 2019 عن "تزوير خطير" بالموازنة العامة التي اقرت داخل مجلس النواب، بسبب "ورقة كارثية" أضيفت الى بنود الموازنة تتعلق بكردستان دون ان تمر على أعضاء البرلمان.

  المسلة  


شارك الخبر

  • 5  
  • 5  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مهند امين
    8/4/2019 1:04:06 PM

    هنا الفرق بالتفكير والوطنية رجال الدوله هم يصنعون التاريخ وليس العكس دكتور حيدر استلم ميزانية خاوية ان داعش يهدد العاصمة وهوس طائفي بين السياسين اقتصاد متدهور خدمات تصل درجة الصرف أسعار نفط وصلت قرابة الخمسة وعشرين دولار وتصدى رجل الدولة رغم اني عندي ماخذ كثيرة على دكتور حيدر أولها بقاءه في حزب الدعوة وهو ليس بكتاب منزل لا يجوز ترك حزب الدعوة ولو خرج منه لكان الان هو بالسلطة وارجع واقول هكذا استلم العبادي وناضل واول قرار اقتصادي اتخذه وضرب للفساد هو إقالة نواب رءيس٠ الجمهورية ونواب رئيس الوزراء ونجح في ترشيد الاستهلاك ثمن الحمايات تخفيض رواتب المسؤولين ولم يكد يشتنشق هواء النصر على داعش حتى تكالب عليه الجميع والسبب لا يريدون شخص يعمل للوطن حتى أسقطوه بالانتخابات والتزوير معروف كيف اصبح وجيء بالدكتور عبد المهدي والجميع يعرف هذا الرجل سليل عائلة عريقة ومتعلم ولكن مع الاسف ميوله نحو الكرد بصورة أصبحت مقصودة من جميع العراقيين يغدق المال العام بغير رحمة على الاقليم والإقليم والجميع يعرف هو عصي على بغداد بانهم يعتبرون انفسهم اعلى مرتبة من العرب ولو تجمع المبالغ التي استلموها الاقليم من2003لليوم لكانت النتائج مبالغ من المليارات تصنع دول والله وهم لايتجاوزون الخمس مليون نسمة واستمرار الاقليم يغدق المال العراقي وانا اقصده هنا المال العراقي على إقليم الشمال بدون وجه حق ليخرج دولة الرءيس في جولة في شوارع بغداد السعدون الجادرية شارع المطار شارع الرشيد وساحة التحرير وجميع الشوارع في بغداد الرئيسية الخربة وليسال نفسه هل بغداد تستحق أن تكون هكذا فندق جديد لايوجد في بغداد يعني هيه صعبة ان تبنى عدد من الفنادق الجديده لكي يقول ان بغداد فيها فنادق جيده ولماذا اربيل فيها لان بنيت بالمال العراقي بالمليارات يبنون والباقي يحول للجيوب ياخوان كفى ظلم لقد وصل السيل الزبى والله لاتراهنو على سكون هذا الشعب اذا تحرك الشعب لن تجد مكان يحميكم اتعبتم العراقيين وظلمتم العراقيين كفى يا دكتور عبد المهدي مع كامل الاحترام



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •