2019/07/31 22:33
  • عدد القراءات 5134
  • القسم : رصد

وثيقة أضيفت دون علم النواب: برلمانيون يكشفون عن "تزوير خطير" بالموازنة العامة لصالح الاقليم

بغداد/المسلة: كشف نواب، ‏الأربعاء‏، 31‏ تموز‏، 2019 عن "تزوير خطير" بالموازنة العامة التي اقرت داخل مجلس النواب، بسبب "ورقة كارثية" أضيفت الى بنود الموازنة تتعلق بكردستان دون ان تمر على أعضاء البرلمان.

وقالت عضو لجنة النزاهة في البرلمان النائب عالية نصيف، في حوار تلفزيوني تابعته "المسلة" انه "تم جمع أكثر من 24 توقيعاً من قبل أعضاء مجلس النواب للتحقيق بالتزوير الخطير الحاصل في الموازنة العامة التي اقرها البرلمان"، مبينة انه "طلب التحقيق تم تحريره بعد اكتشاف النواب حصول التزوير بالموازنة".

وأوضحت ان "هناك ورقة كارثية أضيفت الى الموازنة العامة للدولة دون ان يكون للبرلمانيين أي علم بها ومرت على رئاسة البرلمان والجهات الرقابية والتنفيذية دون أي يلاحظوا وجودها".

وتابعت "سيكون للبرلمان موقف حازم من قضية التزوير الحاصلة داخل الموازنة، بعد ان تعلن نتائج التحقيق من قبل اللجنة التحقيقية التي تم تشكيلها اليوم امام انظار جميع الكتل السياسية". من جانب اخر، هاجم الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، اليوم الأربعاء، بعض النواب في البرلمان الاتحادي بسبب "تصريحاتهم ضد الكرد".

وكشف نواب من الحكمة ارقاماً مهولة صرفت لإقليم كردستان، باعتراف رئيس ديوان الرقابة المالية، وبأمر من رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، ما يدعم المجاملة من رئيس الحكومة للإقليم على حساب الموازنة التي يجب ان تقسم بعدالة على الشعب العراقي، في وقت يماطل الإقليم في دفع المستحقات المترتبة عليه من تصدير نفط الإقليم.

اذ كشف النائب عن كتلة الحكمة المعارضة علي العبودي، عن كتاب قدمه وزير المالية فؤاد حسين خلال جلسة الاستضافة الأربعاء، يتضمن اصدار امر من قبل رئيس الوزراء بصرف رواتب موظفي إقليم كردستان.

من جانبه، كشف النائب عن كتلة الحكمة المعارضة حسن فدعم، عن ارقاماً مهولة صرفت لإقليم كردستان، باعتراف رئيس ديوان الرقابة المالية.

وقال فدعم في مؤتمر صحفي عقده داخل مبنى مجلس النواب، الأربعاء،  ان من اهم مخرجات جلسة اليوم مع وزيري المالية فؤاد حسين والنفط ثامر الغضبان ورئيس ديوان الرقابة المالية وبحضور نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي واكثر من 70 نائبا بخصوص حصة الإقليم والتجاوز على قانون الموازنة ومخالفتها.

وأضاف ان المخرجات الأساسية التي أصبحت واضحة جدا للنواب هو عدم التزام وزير المالية ببنود موازنة 2019 وخرقها بكل متعمد.

وأشار فدعم الى ان الفقرة الثانية هو اعتراف وزير النفط بان نسبة النفط المصدر من إقليم كردستان بحسب الموازنة ليس 250 ألف برميلا يوميا بل 460 ألف برميل يومياً ماعدا صهاريج النفط المهربة التي تصل ربما الى 600 ألف برميل يومياً .

وتابع ان القضية الأخرى اعتراف رئيس ديوان الرقابة المالية بعدم قدرته على متابعة وتدقيق الإيرادات والمصاريف المالية داخل الإقليم ومنعه من ممارسه دوره.

وزاد فدعم: وزير المالية يمثل الإقليم ولا يمثل الحكومة العراقية واليوم كان دفاعه فقط عن مستحقات الإقليم، ونحن طالبنا منح المحافظات مستحقاتها كما تمنح للإقليم وتوفير الوظائف للمتظاهرين في عموم المحافظات بحجة عدم وجود التخصيصات المالية بينما تذهب الاف المليارات الى الإقليم".

واردف بالقول ان  وزير المالية سلم الى الان ما يقارب 4 الاف مليار دينار للإقليم خلال الستة أشهر الماضية ، مؤكداً على ان المضي باستجوابه واقالته وعدم السماح بالتجاوز على المال العام العراقي".

وكشف النائب عن كتلة الحكمة المعارضة علي العبودي، عن كتاب قدمه وزير المالية فؤاد حسين خلال جلسة الاستضافة الأربعاء، يتضمن اصدار امر من قبل رئيس الوزراء بصرف رواتب موظفي إقليم كردستان.

المسلة


شارك الخبر

  • 19  
  • 4  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (1) - المواطن
    7/31/2019 6:46:54 PM

    یجب قطع ید المتجاوز علی مال الشعب. یجب منع وزیر المالیة من ای اطلاق مال لکردستان من دون موافقه رئاسه البرلمان.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •