2019/08/01 00:15
  • عدد القراءات 4755
  • القسم : رصد

النزاهة النيابية: اهدار ملايين الدولارات من المال العام على أيدي مقترضين في حقبة حمدية الجاف

بغداد/المسلة:  كشف عضو لجنة النزاهة النيابية خالد الجشعمي، عن خرق كبير في البنك المركزي مع تجار حيتان تقدر بمليارات الدولارات.

وقال الجشعمي على شاشة قناة الفرات الفضائية ‏الأربعاء‏، 31‏ تموز‏، 2019 ان البنك المركزي اوصى باستصدار قرار من مجلس الوزراء بتخفيض نسبة 50% من فوائد القروض لرجال اعمال متنفذين عن السنوات الماضية.

وأشار الى وجود وثائق لقروض بمبالغ  575  مليون دولار وهناك 18 قرضاً بهذا الحجم بمالغ لا تقل عن  250  مليون دولار، مبينا ان مجموع المقترضين  20  شخصاً من البنك التجاري العراقي في السنوات السابقة في زمن  حمدية الجاف  ومبالغها مليارات الدولارات.

وأضاف الجشعمي هؤلاء هم الحيتان ويسندهم كبار موظفي الدولة وقادة سياسيين وهو الفساد المالي بعينه، موضحاً بان  20  تاجرا منذ سنوات لم يسددوا سعر الفائدة ولا أصول الدين المترتب عليهم، وعندما أراد المدير العام الحالي ملاحقاتهم لإجبارهم على الدفع تعرض الى الضغوط والتهديد بالإقالة والمحاسبة للرضوخ الى بعض الأمور غير المقبولة.

وتابع: هذه جعل البنك المركزي يشكل لجنة والخروج بهذه التوصيات غير المسؤولة والظالمة، هؤلاء التجار أصبحوا من أصحاب المليارات بعد ان كانوا لا شيء، منوها الى التوجه لدراسة استجواب محافظ البنك المركزي لتخفيضه فوائد بالمليارات لمستثمرين تخلفوا عن دفع الاقساط لسنوات ماضية.

وقال الجشعمي: اصدر البنك المركزي توصية تخفيض الفوائد لرجال اعمال متنفذين قبل يومين واستلمناها بالأمس، وكان الاولى على البنك المركزي إعطاء قروض سكن بفائدة 2% للمواطنين، مضيفاً في صدر الكتاب يشير الى قرار مجلس الوزراء الذي صدر بسبب الازمة المالية التي مرت بها البلد والحرب على داعش هذه القرار يخص الشركات التي التزمت مع الدولة بعقود لتنفيذ مشاريع وقدمت لهم تسهيلات وفرق بالعملة لانهم تعرضوا الى ضرر كبير بسبب توقف مشاريعهم والدولة حين ذاك لم تكن لديها سيول كافية لتمويل المشاريع وحتى فيه تخفيض القروض.

وكشف: لكن حسب معلوماتي الخاصة ان هؤلاء ال20 المتنفذين ذهبوا الى مدير عام المصرف التجاري وطالبوه بتخفيض الفوائد استنادا لهذا القرار، رفض تخفيض الديون المترتبة عليهم وقال لهم حرفيا انهم لم يشملوا بهذا القرار؛ لذا لجؤ الى البنك المركزي واستحصلوا على قرار لصالحهم، مؤكدا ان هؤلاء الـ 20  لديهم ظهر قوي من سياسيين معروفين وقادة في الدولة ولهم شراكة في إقليم كردستان .

وبين ان جميعهم حيتان فساد ويريدون تسويف القروض على حساب أموال الشعب، وكان على محافظ البنك المركزي بالوكالة علي العلاق ان لا يخطو هذه الخطوة ويصدر قرارا بتخفيض الفوائد لحيتان الفساد الى 50% والتي تقدر باكثر من مليار دولار لسنوات سابقة لم تدفع.

واستدرك بالقول: القروض التي استلمها رجال اعمال نافذين تتجاوز الـ 5  مليار دولار، لافتا الى ان مجلس مكافحة الفساد لم يتطرق لها الى الان علما ان الكثير من القروض منحت بالضمانات تافهة، معرباً عن اسفه بعدم اتخاذ إجراءات مناسبة من قبل الحكومة الاتحادية التي تطبق القوانين بازدواجية بخصوص هذا الموضوع.

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - بوك وعيش
    8/1/2019 3:48:44 AM

    هوشيار زيباري دافع عن حمدية الجاف وقاتل وكأنها شريكته او مقربة منه وبحمايته وهو خال مسعود البرزاني ابو التهريب والتزوير و ال5 اولاد الحاكمين الاقليم وبالامكان تسليمه (زيباري) معها (الجاف) للقضاء والمجكمة وملاحقتهم قانونيا وماليا ( قالوا حينها سافرت ال لبنان) وبمساعدة الانتربول وغيابيا مثلما صار مع نجم الدين كريم محافظ كركوك السابق.. و بجنسيته الامريكية وما قيل انها ضغوط افرجت لبنان عن حيتان ووزير المالية الحالي فؤاد يتبع نفس التعليمات وبجنسيته الهولندية وعمله سابقا بمكتب برزاني فهو على نهج زيباري وبرزاني والجاف وعصابة الحيتان (ولكم في القصاص حياة)



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - عبد الحق
    8/1/2019 6:12:59 AM

    ما من مشكله او تخريب او اختلاس او تزوير او سرقه في العراق الا ويقف خلفها شخص كوردي ، في هذا الموضوع الذي وافق على القروض حمديه الجاف والحاصل على القروض اغلبهم اكراد بضمانات ركيكه او من دون ضمانات … . هذا جزء يسير من السياسة الانتقاميه التخريبيه ، سوف لم ولن يستقر العراق طالما احدهم في اي منصب في المركز .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •