2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 13732
  • القسم : سياسة

تشييع جنازة ضحايا تفجيرات مدينة الصدر

حصيلة الاعتداءين اللذين استهدفا مجلس عزاء في مدينة الصدر شرق بغداد ارتفعت الى 67 قتيلا و163 جريحا .

بغداد/ المسلة: أقيمت اليوم الاحد مراسم تشييع جنازة ضحايا ثلاثة تفجيرات استهدفت مجلس عزاء غصت بالمعزين في مدينة الصدر الشيعي ببغداد.
وفي وقت متأخر امس السبت انفجرت سيارة ملغومة قرب مجلس العزاء ثم فجر انتحاري يقود سيارة ملغومة نفسه وتبع ذلك انفجار ثالث عند وصول الشرطة وسيارات الإسعاف ورجال الإطفاء إلى موقع الهجوم.
وكان مصدر امني قال، السبت، إن حصيلة الاعتداءين اللذين استهدفا مجلس عزاء في مدينة الصدر شرق بغداد ارتفعت الى 67 قتيلا و163 جريحا .
وتفقد سكان اليوم الاحد البقايا المتفحمة للسيارات وسرادق العزاء الذي دمر في الهجوم فيما أقيمت جنازة لمن قتلوا في الحادث.
وتقول الأمم المتحدة إن نحو 800 عراقي لقوا حتفهم في أعمال عنف في أغسطس آب.

و أدان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ما وصفه بـ"المجزرة البشعة" التي وقعت بمدينة الصدر شرقي بغداد، وأسفرت عن مقتل وجرح عشرات المدنيين.
وقال النجيفي في بيان "ندين وبشدة ما أقدمت عليه أيادي الإرهاب القذرة من استهداف صارخ وبشع لأهلنا في مدينة الصدر، فدبّرت فيها مجزرة بشعة أدّت الى استشهاد وجرح العشرات من أبناء شعبنا الأبرياء".
وحذر من إن "مدبري هذه الجريمة النكراء يسعون الى إثارة الفتنة الطائفية وزعزعة الاستقرار"، معرباً عن أسفه لـ"توغل الجماعات الإرهابية في المحافظات العراقية كافةـ ولم تستثن أي منطقة أو مكون، وهذا دليل واضح على أن المؤامرة على العراق كبيرة وخطيرة".
كما أدان نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جيورجي بوستن، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مجلس عزاء في مدينة الصدر ببغداد.
وقال بوست في بيان حصلت "المسلة" على نسخة منه إنّه "ينبغي إدانة العنف بجميع أشكاله ولكن ما روعني بشكلٍ خاص هو تصاعد وتيرة الهجمات الوحشية ضد من كانوا قد فُجعوا في السابق بفقدان أعزاءٍ لهم."

الفاتحة.jpg


شارك الخبر

  • 4  
  • 2  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - رسول كاظم المصلوخي
    9/24/2013 3:10:13 AM

    ان مايقوم به هؤلاء النواصب الوهابيه السعوديه الماسونيه الصهيونيه هو ما يمليه عليهم فكرهم التكفيري الذي جاء به محمد بن عبد الوهاب لعنة الله عليه وعداء اسلافهم الاولين لعدائهم لاهل البيت عليهم السلام واتباعهم وهذه الدماء انما هي ضربه تدفعهاالشيعه ونقول لهم كما قالت الحوراء زينب عليها السلام كيدوا كيدكم واسعوا سعيكم نبقى موالين لمحمد وال محمد عليهم السلام ... واذا كنتم رجال فواجهونه ياجبناء.؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com