2019/08/01 13:43
  • عدد القراءات 2075
  • القسم : رصد

نواب: فرق هائل بين موازنة الإقليم في حقبة العبادي ومثيلتها في عهد عبد المهدي

 بغداد/المسلة: كشفت النائب هدى سجاد الخميس 1 اب 2019 عن جمع تواقيع برلمانية بشأن مطالبة هيئة النزاهة بفتح تحقيق بخصوص عدد الموظفين في اقليم كردستان العراق و تزوير قانون الموازنة لسنة 2019 المادة 10 والخاصة بحصة الاقليم.

ودعت سجاد في تغريد لها رصدتها المسلة الى ملاحظة الفرق بين الموازنة المرسلة من حكومة العبادي بمثيلتها في حكومة عادل عبدالمهدي، فيما اكدت لجنة النزاهة النيابية، أن أجوبة وزير المالية فؤاد حسين بشأن تطبيق بنود موازنة 2019 لا ترتقي للسماع ومخجلة.

وقال عضو اللجنة يوسف الكلابي في تصريح لـوسائل اعلام محلية، إن "أجوبة وزير المالية فؤاد حسين خلال استضافته داخل البرلمان لم تكن مرضية ولا ترتقي للسماع بل أنها أجوبة مخجلة"، لافتا إلى إن "حسين لم يجب على عدد من الأسئلة بشأن تطبيق بنود موازنة 2019".

وكان مجلس النواب قد أجرى، الأربعاء الماضي، استضافة لوزير المالية فؤاد حسين ووزير النفط ثامر الغضبان، برئاسة النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي وحضور أعضاء لجان النفط والطاقة والمالية والنزاهة النيابية.

وأكد النائب عن تحالف الفتح فاضل الفتلاوي، الثلاثاء، أن رئاسة مجلس النواب أحالت استجوابات وزراء الحكومة الحالية للفصل التشريعي الثالث، فيما بين أن عطلة الفصل التشريعي الثاني ستكون شهرا واحد فقط.

شف نواب من الحكمة ارقاماً مهولة صرفت لإقليم كردستان، باعتراف رئيس ديوان الرقابة المالية، وبأمر من رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، ما يدعم المجاملة من رئيس الحكومة للإقليم على حساب الموازنة التي يجب ان تقسم بعدالة على الشعب العراقي، في وقت يماطل الإقليم في دفع المستحقات المترتبة عليه من تصدير نفط الإقليم.

اذ كشف النائب عن كتلة الحكمة المعارضة علي العبودي، عن كتاب قدمه وزير المالية فؤاد حسين خلال جلسة الاستضافة الأربعاء، يتضمن اصدار امر من قبل رئيس الوزراء بصرف رواتب موظفي إقليم كردستان.

من جانبه، كشف النائب عن كتلة الحكمة المعارضة حسن فدعم، عن ارقاماً مهولة صرفت لإقليم كردستان، باعتراف رئيس ديوان الرقابة المالية.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 19  
  • 1  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - Krr
    8/1/2019 9:07:05 AM

    حكام االاقليم افلسوا العراق وخلقوا الفتن ..والله يفلسهم ويهلكهم ويطحنهم طحن ويبقي ابناء العراق واهله سالمين ومنهم ابناء الاقليم الاكراد وغيرهم من الشرفاء الا ليتهم بقوا منفصلين ومعزولين كما كانوا قبل حرب بوش1 او قبل حرب بوش2 على رغم اذاهم الكبير ومؤامرات التخريب والتهريب والتجسس



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) -
    8/1/2019 11:31:59 AM

    لن ترضی الاکراد ، مهما دفعت بغداد لهم من مستحقات. زاید خیر بالنسبه الیهم.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - ابوفهد
    8/4/2019 4:28:41 PM

    الحقيقه هي فرصة لحكومة اقليم كردستان من 2003 ولحد الان و مايحلمون بيها بكل تاريخ كردستان وهم مطبقين المثل اليكول منين ماملتي غرفتي والف عافية ماطول عدنا حكومة فاشلة خلي ياكلون براس ولد الخايبة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •