اتحاد الكرة العراقي
2019/08/02 20:01
  • عدد القراءات 516
  • القسم : رياضة

اتحاد الكرة يعتذر عن حفل كربلاء ويحمل وزارة الشباب المسؤولية

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: قدم الاتحاد العراقي لكرة القدم، الجمعة، 2 آب 2019، اعتذاره من حفل إفتاح بطولة غرب آسيا التي أنطلقت الثلاثاء الماضي في ملعب كربلاء الدولي وما تضمنه من فعاليات راقصة وموسيقى غنائية اعتبرها البعض مساساً لقدسية المدينة.

وذكر بيان له: "يود الاتحاد العراقي لكرة القدم أن يوضح ان ما ظهر من ردود افعال تخص حفل افتتاح بطولة غرب آسيا، هي محترمة بالنسبة لنا، سواء أكانت المؤيدة منها أو الرافضة، ويؤكد أن مدينة كربلاء لها قدسية خاصة".

واستدرك بالقول "لكن الذي حدث أن الاتحاد كلف وزارة الشباب والرياضة اقامة حفل الافتتاح، وبفقراته كافة، وبدورها، وعن طريق احدى دوائرها المعنية، قامت الوزارة بالتعاقد مع شركة لبنانية مختصة في هذا المجال من قبل موظفيها، إذ تم الاتفاق معها أن تكون الفقرات مختصرة، وتهدف الى اظهار اجمل صور الوطن، بعد ان تخلص من الظلاميين التكفيريين، ومن يساندهم الى أبد الآبدين".

وتابع البيان انه "طالما شعر البعض أن ما تم عرضه في هذا الحفل يعد تعديا على الصبغة الدينية التي تتحلى بها محافظتنا المقدسة كربلاء، فإن الاتحاد العراقي لكرة القدم يقدم اعتذاره الشديد،" لافتا الى أن "ما حدث لم يكن بقصد إطلاقاً، طالما ان الجميع يعمل لما فيه خير الوطن من أقصاه الى أقصاه".

وكانت وزارة الشباب ردت اليوم على انتقادات الحفل وقالت، ان "ما حدث في حفل افتتاح البطولة غير مقصود بالمرة، لكون الوزارة واتحاد كرة القدم العراقي، اكدا للشركة المنفذة على ضرورة خلو الحفل من أي شيء يخدش حرمة محافظة كربلاء المقدسة التي هي أسمى وأطهر من كل الدعاوى والبيانات".

يشار الى ان ديوان الوقف الشيعي، أعلن أمس رفعه دعوى قضائية على الجهة المنظمة لافتتاحية بطولة غرب آسيا للعام 2019 التي أقيمت على ملعب مدينة كربلاء الدولي "لمخالفة الافتتاحية ضوابط وخصوصية المدن المقدسة والأخلاق والآداب العامة".

متابعة المسلة 


شارك الخبر

  • 0  
  • 18  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •