2019/08/05 10:25
  • عدد القراءات 490
  • القسم : ملف وتحليل

في العراق والدول: فيسبوك أداة تضليل.. صفحات وهمية لا حصر لها.. وإنفاق مالي طائل

بغداد/المسلة: يتحول فيسبوك من أداة للتواصل الاجتماعي الى وسيلة ناجعة للتسقيط السياسي، وذلك بواسطة نشر الأخبارالمزيفة، في العراق، كما هو الحال مع العديد من دول العالم. لكن الامر في العراق، اخذ مديات أوسع مقارنة بدول مجاورة أخرى.

وتستخدم أحزاب في العراق، وجهات سياسية، ومجموعات موجهة سرية، وسائل التواصل لغرض التأليب، والتسقيط، وتشويه صورة الخصوم والمنافسين، فيما في الوطن العراقي تستخدم أنظمة سلطوية، فيسبوك، لتوجيه الرأي العام.

فقد أعلن فيسبوك عن سلوك مزيف منسق مصدره بلدان عربية لأجل أهداف سياسية، إذ كشفت الشبكة الاجتماعية وجود حملتين منظمتين، واحدة مصدرها الإمارات العربية المتحدة ومصر، والثانية مصدرها السعودية، ورغم عدم وجود ترابط بينهما، إلا أن الحملتين قامتا بنفس السلوك، حيث أنشأتا مئات الحسابات الوهمية لأجل "تضليل" الآخرين.

اما في العراق، فيمكن تقصي اعداد هائلة من الصفحات الوهمية، التي انشات جهات في داخل العراق، وخارجه، لاجل تحقيق اهداف إعلامية وسياسية وترويجية.

ونشر فيسبوك على مدونته الأمنية خبرا عن حذف 259 حسابا و102 صفحة وخمس مجموعات وأربع أحداث على فيسبوك، زيادة على 17 حساب انستاغرام، تنسق لسلوك مزيف، مصدرها الإمارات ومصر. أما الحملة الثانية التي مصدرها السعودية، فقد استخدمت 217 حسابا و144 صفحة وخمسة أحداث على فيسبوك و31 حسابا على انستاغرام. واتجهت الحملتان إلى عدة دول في الشرق الأوسط وشمال وشرق إفريقيا، منها ليبيا والمغرب والسودان ولبنان وتركيا وقطر.

ويؤكد عدد المتابعين لهذه المنشورات وجود جمهور واسع لهذه المحتوى المضلل، فقد أحصى فيسبوك 13.7 مليون حساباً يتابع واحدة أو أكثر من صفحات فيسبوك الخاصة بالحملة الأولى، فضلاً عن 65 ألف متابع لحساباتها على أنستاغرام. وفي الحملة الثانية، هناك 1.4 مليون حساب يتابع واحدة أو أكثر من هذه الصفحات على فيسبوك، و145 ألف شخص يتابعون حسابات انستغرام.

ورُصدت أموال ضخمة لأجل ترويج هذه المنشورات، فقد دفعت الحملة الأولى 167 ألف دولار، والحملة الثانية 108 ألف دولار. وأشار فيسبوك إلى شركة تحمل إسم newwave في الإمارات و new waves في مصر كمصدر لهذا المحتوى، بينما تحدث تقرير الموقع ذاته عن أن أفرادا مرتبطين بالحكومة السعودية، هم من يديرون الحملة الثانية. ويعمل هذا المحتوى على دعاية للدول الثلاثة والمتعاونين معها كالجنرال الليبي خليفة حفتر، بينما يشن هجمات منسقة لضرب سمعة تركيا وقطر وجماعة الإخوان المسلمين.

سبق لفيسبوك أن أعلن حذف 2.2 مليار حساب مزيف في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019، وهو أعلى رقم تعلن هذه الشبكة الاجتماعية عن حذفه في تاريخها.

المسلة + وكالات


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •