2019/08/04 23:20
  • عدد القراءات 3610
  • القسم : مواضيع رائجة

مستثمرون فاسدون ينهبون الميزانية بتخفيض الفوائد.. عملات لجهات في البنك المركزي والمصرف التجاري..

بغداد/المسلة: أوصى البنك المركزي العراقي، بالتنسيق مع مصرف التجارة العراقي، باستصدار قرار من مجلس الوزراء بتخفيض نسبة 50% من فوائد القروض لرجال اعمال متنّفذين، فيما أفادت مصادر لـ"المسلة" عن ان المستفيدين هم بعدد أصابع اليد، ويمثلون مستثمرين ورجال اعمال، مرتبطين بأحزاب وجهات نافذة، فيما حصة الأسد بمئات الملايين من الدولارات، عبارة عن قروض من حصة شخْصين فقط، من الإقليم.

وأوضحت المصادر ان القرار، هو من صناعة الفساد الذي يحرص على خدمة الحيتان والقطط السمينة طمعا في الكومشنات والعمولات، لصالح الجهات الحكومية المتعاقدة، حيث ان الذين يسعون الى تخفيض نسبة الفوائد لهم حصتهم منها.

وأوضحت مصادر ان 20 تاجرا ورجل اعمال ومستثمر، لم يسددوا سعر الفائدة، ولا أصول الديْن المترتب عليهم، على الرغم من الأرباح الكبيرة التي جنوها من المشاريع التي تأسست بتمويل من القروض.

وبيّنت المعلومات، ان ما يحدث هو قرارات مدفوعة الثمن، الى الجهات المعنية في البنك المركزي والمصرف التجاري، التي مهدت لقرار تخفيض الفائدة.

وفي تفاصيل القروض الممنوحة والتنازل عن الفوائد التي تحتاجها الميزانية التي تعاني من العجز، فان مقدار تلك الفوائد تقترب من مبالغ محافظات الجنوب بأكملها، أي بما يزيد على المليار دينار.

المستفيدون..

وعن أبرز المستفيدين من خفض الفوائد، بحسب المصادر، فان احمد إسماعيل وهو مستثمر كردي، عُرف بعلاقاته الخاص مع الساسة الاكراد في أربيل، كان قد حصل على قرض مقداره ٣٥٠ مليون دولار لشركته لأجل تمويل مشروع محطة استثمار كهرباء في دهوك.

وقالت المصادر ان الجهات المعنية لم تسأل إسماعيل عن مقدار ما جناه من أرباح من القرض طيلة السنوات الماضية منذ حصوله على القرض، ليتم في النهاية خفض نسبة الفائدة المترتبة عليه بنحو الـخمسين بالمائة.

وما يدل على الفساد، والصفقات السرية، ان احمد اسماعيل لم يكن متضررا حتى تخفض له أسعار الفائدة، اذ انه استثمر أيضا محطة جديده 1500 MW في بسماية، وذلك بعد رست عليه عبر أسلوب العمولات والصفقات، وشراء الذمم، لتوضع أموال هائلة من المصرف التجاري تحت تصرفه.

وكشفت المصادر عن احد كبار المستفيدين وهو كردي أيضا، مالك شركة كار حيث حصل على قرض بقيمة

٢٢٥ مليون دولار لغرض تمويل مشروع اسمنت كركوك، وصاحب مشروع هدرجة البنزين في السماوة.

والكارثة ليست في التنازل عن نصف الفوائد، فقط بل في تحميل الدولة مسؤولية سداد الفرق لكي لا يكون هناك نقص في أموال البنك المركزي.

وكان عضو لجنة النزاهة النيابية خالد الجشعمي، قد كشف عن خرق كبير في البنك المركزي مع تجار حيتان تقدر بمليارات الدولارات.

وقال الجشعمي على شاشة قناة الفرات الفضائية، ‏الأربعاء‏، 31‏ تموز‏، 2019 ان البنك المركزي اوصى باستصدار قرار من مجلس الوزراء بتخفيض نسبة 50% من فوائد القروض لرجال اعمال متنفذين عن السنوات الماضية.

وأشار الى وجود وثائق لقروض بمبالغ 575 مليون دولار وهناك 18 قرضاً بهذا الحجم بمبالغ لا تقل عن 250 مليون دولار، مبينا ان مجموع المقترضين 20 شخصاً من البنك التجاري العراقي في السنوات السابقة في زمن حمدية الجاف ومبلغها مليارات الدولارات.

واستدرك بالقول: القروض التي استلمها رجال اعمال نافذين تتجاوز الـ 5 مليار دولار، لافتا الى ان مجلس مكافحة الفساد لم يتطرق لها الى الان علما ان الكثير من القروض منحت بالضمانات تافهة، معرباً عن اسفه بعدم اتخاذ إجراءات مناسبة من قبل الحكومة الاتحادية التي تطبق القوانين بازدواجية بخصوص هذا الموضوع.

المسلة


شارك الخبر

  • 5  
  • 2  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ياسر
    8/5/2019 8:10:58 AM

    دولة منتوبة والاكراد يتفننون بنهبها وبدون رادع .... الف عافية لفقراء الوسط الجنوب اللي وافقوا ولم ينتفضوا على أن يكون عادل رئيس وزراء ...والذي يأتمر بما يملي عليه مسعود البر زاني من أجندة.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •